جانب من التكريم

بنك الكويت الوطني يشارك بتكريم المشاركين في معرض مركز 21 للمنتجات الفنية والحرفية

شارك بنك الكويت الوطني في تكريم المشاركين من مركز 21 لذوي الاحتياجات الخاصة بمعرض المنتجات الفنية والحرفية لدعم وتطوير مهارات ذوي الإعاقات الذهنية وتأهيلهم، حيث تضمن التكريم مكافأة المشاركين بتوزيع نسبة من ريع أول عرض لمنتجاتهم وأعمالهم. وتأتي هذه المشاركة في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البنك ومشغل مركز21 وحرصه على دعم جميع مبادراته ونشاطاته.

ويشار إلى أن المعرض كان له محطات عدة حيث عرض أعماله في قاعة أحمد العدواني للفنون في ضاحية عبدالله السالم، وثم انتقل المعرض إلى مجمع الصالحية ومجمع الزهرة قبل انتقاله إلى المشغل المهني والفني لمنتجات ذوي الاحتياجات الخاصة في مقر المركز، وقد شهد المعرض اقبالا كبيراً من الرواد الذين ساهموا من خلال شرائهم لأعمال المشاركين بدعم المركز وتمكين هؤلاء الشباب.

وفي هذه المناسبة، قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل "إن رعاية المشغل المهني والفني لمركز 21 تنسجم مع رسالة بنك الكويت الوطني الاجتماعية، لاسيّما وأن هذا المركز يؤمن بالقدرات الانسانية وبأهمية الدعم المعنوي والفكري والمهني لهؤلاء الأفراد، فهم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا ومستقبلنا، كما يعد المركز الأول من نوعه فى الشرق الأوسط الذى يقدم خدمات تأهيليه وتطويريه وترفيهيه لذوى العجز الإدراكي، كما يدربهم على تعديل السلوك".

وأشارت العبدالجليل إلى ما قدمه حرفيو المركز في هذا المشغل من أعمال تعكس حسهم المرهف ومهاراتهم المميزة، بدليل أن هذه الأعمال لاقت رواجاً لافتاً من روّاد المشعل والمعارض التي شاركت فيها أعمالهم. ولفتت إلى أن تكريم الشباب ومكافأتهم جزء لا يتجزأ من استراتيجية المركز القائمة على تمكين الشباب وتوظيفهم بما يناسب قدراتهم وبالتالي مكافأتهم لأن هذا حق لهم.

وأضافت العبدالجليل أن بنك الكويت الوطني ملتزم بدعم الفعاليات الإنسانية والخيرية والتعليمية انطلاقاً من واجبه الاجتماعي تجاه المجتمع الذي ينتمي إليه، موضحة أن الوطني يحافظ على موقعه كأكبر المساهمين في التنمية الاجتماعية بين مؤسسات القطاع الخاص من خلال دعمه للمجتمع ومؤسساته الاجتماعية ورعايته للجهات التي تحمل مشروعاً انسانياً تنموياً على غرار مركز 21 الذي يفخر البنك بالدور والرسالة التي يقدمها إلى المجتمع.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز 21 لذوي الاحتياجات الخاصة يولي اهتماماً خاصاً بذوي الاحتياجات ممن تجاوزت أعمارهم 21 عاماً ويسعى بشكل دائم إلى تأهيلهم وتطوير قدراتهم الذاتية ومواهبهم، إلى جانب تقويم سلوكهم واندماجهم بالمجتمع. ويهدف المشغل رفع حس الإنتاجية لدى رواده وتشجيعهم على الإبداع، إضافة إلى إيجاد بيئة مناسبة وتفاعلية تعزز تواصلهم الاجتماعي بشكل سليم مستقبلاً.

ويأخذ البنك الوطني على عاتقه تكريس ثقافة المسؤولية الاجتماعية من خلال التزامه بإطلاق البرامج والمبادرات الضخمة في عدة مجالات وفي مقدمها التعليم والصحة والتوظيف والتدريب ودعم الكوادر الوطنية، إلى جانب برامج الرعاية والدعم الاجتماعي والمبادرات الرياضية والنشاطات البيئية.