نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي

زين: تحقيق 41 مليون دينار ارباح صافية في الربع الاول من 2018 بنسبة نمو 7 بالمئة

أعلنت مجموعة زين أنها رفعت أرباحها الصافية الفصلية بنسبة 7% لتصل إلى نحو 41 مليون دينار (137  مليون دولار)، مقارنة مع 38 مليون دينار (125 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام 2017، وبلغت ربحية السهم 9 فلوس.

وأوضحت المجموعة في بيان صحافي أنها رفعت إيراداتها المجمعة عن فترة الثلاثة أشهر الأولى بنسبة 5% لتسجل 259 مليون دينار (864 مليون دولار)، مقارنة مع إجمالي إيرادات بلغت 247 مليون دينار (810 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام 2017.

وبينت زين التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أن حجم الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ EBITDA بلغ 84 مليون دينار (281 مليون دولار)، مقارنة مع 107 ملايين دينار (352 مليون دولار) عن الفترة المشابهة من العام 2017.

وأفادت المجموعة أن هامش ربحية الـ EBITDA عن هذه الفترة بلغ نحو 32.5%، مقارنة مع 43.4% عن نفس الفترة من العام الماضي، وارتفعت قاعدة العملاء بنسبة 2% لتصل إلى نحو 46.9 مليون عميل كما في 31 مارس من العام 2018.

وكشفت زين أن مؤشراتها المالية الرئيسية تأثرت بتطبيق المعيار المحاسبي الدولي  IFRS 9وIFRS 15 ، وعلى وجه الخصوص الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ EBITDA.

وأوضحت زين أن خدمات البيانات حققت مستويات جديدة من النمو على شبكاتها، حيث سجلت إيراداتها (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) ارتفاعا بنسبة 10٪، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، وهو ما مثل 26٪ من إجمالي الإيرادات المجمعة.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أحمد الطاحوس في تعليقه على هذه النتائج " في ظل ما يحيط عمليات المجموعة من ظروف تشغيلية صعبة ما بين تحديات المنافسة، والأوضاع الاقتصادية، والتطور التكنولوجي المتسارع في قطاع الاتصالات، فإن زين تواصل حماية عملياتها، ودخول مجالات جديدة وقطاعات أعمال مبتكرة، لتعزيز إيراداتها، وتعظيم حقوق المساهمين".

وأوضح الطاحوس قائلا " إن مجلس الإدارة يعمل بشكل وثيق مع الإدارة التنفيذية لدفع عجلة نمو الأعمال، والتركيز على برامج تحسين كفاءة العمليات وتنويع مصادر الدخل، وفق الأهداف الاستراتيجية لهذه المرحلة".

ومن ناحيته قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي " سجلت المؤشرات المالية الرئيسية للمجموعة نسب نمو إيجابية عن هذه الفترة، وذلك بالرغم من استمرار معاناة عملياتها من تأثيرات التحديات التشغيلية في أسواقها الرئيسية، والأوضاع الاقتصادية الصعبة، والتقلبات الحادة في أسعار تحويل العملات".

وذكر الخرافي أن التقلبات الحادة في أسعار العملات (خصوصا في السودان، حيث تراجعت قيمة العملة بشكل حاد، وانخفضت بنسبة 38% مقارنة مع متوسط 15.5% في الربع الأول من العام 2017) كلفت عمليات المجموعة 38 مليون دولار على مستوى الإيرادات، و16 مليون دولار على مستوى الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات الـ EBITDA، بينما كلفت الأرباح الصافية 7 ملايين دولار، وفي حال تحييد آثار أسعار تحويل العملات، فإن الإيرادات المجمعة ستحقق زيادة بنسبة 9%.

وأفاد الخرافي بقوله "إن المبادرات والجهود التي قامت بها المجموعة في توجهاتها الاستراتيجية مؤخرا بنشر الخدمات الرقمية، أسفرت عن  تقدم قوي في العديد من أسواقها، وهو ما تترجمه نسب النمو الإيجابية على مستوى حجم الإيرادات المحققة والأرباح".

وأوضح الخرافي قائلا " تتواجد عمليات المجموعة في بيئات عمل جغرافية مختلفة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا،  حيث التنوع في التحديات الاجتماعية والاقتصادية، والاختلاف النسبي في مستوى النضج التكنولوجي، ولذلك فنحن ملتزمون في تنفيذ استراتيجيتنا في نشر أسلوب الحياة الذكية، والاستفادة من البنية التحتية المتطورة لشبكاتنا، والاعتماد على تقديم أحدث الخدمات والتقنيات".

وتابع الخرافي قائلا "لقد ساعدتنا توجهاتنا الاستثمارية الأخيرة في الاستفادة من الفرص التي تقدمها الخدمات الرقمية، والأفكار المبتكرة، كما أنها عززت من تنوع محفظة أعمالنا لقاعدة العملاء، وعلى وجه الخصوص في قطاع المشاريع والأعمال، وهو ما فتح لنا آفاقا جديدة من النمو وسط تحولات صناعة الاتصالات".

وبين أن المجموعة نجحت في إطلاق حلول تنافسية مبتكرة لتمكين استراتيجية التحول الرقمي، مستفيدة في ذلك من بنيتها التحتية المتطورة على شبكات الجيلين الثالث والرابع، ومن تحالفاتها الاستراتيجية مع شركائها الإقليميين والعالميين، وهي الآن تعكف على تبني التقنيات الناشئة مثل تطبيقات شبكة الجيل الخامس (5G)، إنترنت الأشياء، المدن الذكية، والذكاء الاصطناعي، بهدف إطلاق كامل إمكاناتها في المجتمع الرقمي.

وتابع الخرافي قائلا " وفي سبيل تحقيق ذلك، تبنت المجموعة واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بها، كما أنها دخلت في شراكات مع كيانات ومؤسسات مرموقة عالميا مثل Apigate، وشركة جوجل العالمية، بهدف دفع خدماتها نحو تقديم أفضل تجربة عملاء، وتطوير محفظتها الرقمية".

وأشار الخرافي إلى أن زين تلعب الآن دورا حاسما كمزود اتصالات رقمي إقليمي وسط هذه المتغيرات والتحولات التكنولوجية، ولذلك هي تبدي التزاما قويا ازاء قاعدة عملائها المنتشرة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، وتواصل مساعيها في عقد المزيد من الاتفاقيات والتحالفات مع شركائها الاستراتيجيين، لإثراء منصة خدماتها.

زين الكويت

تواصل شركة زين الكويت ريادتها للسوق الكويتية التي تشهد منافسة شديدة على نحو مثير، حيث بلغت قاعدة العملاء 2.8 مليون عميل بنسبة ارتفاع بلغت 1.2% كما في نهاية 31 مارس 2018.

وسجلت غالبية المؤشرات المالية الرئيسية للشركة نسب نمو خلال هذه الفترة، حيث بلغت الإيرادات الفصلية 96 مليون دينار (320 مليون دولار) بنسبة ارتفاع بلغت 21% مقارنة بنفس الفترة من العام 2017، ورفعت الشركة أرباحها الصافية بنسبة 16% عن هذه الفترة لتصل إلى نحو 19 مليون دينار (63 مليون دولار)، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بينما حققت أرباحا قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات الـ  EBITDAبقيمة 26 مليون دينار (87 مليون دولار).

وتقدم زين الكويت نفسها بأنها المزود الرائد لخدمات البيانات في السوق الكويتية، وذلك بفضل التحسينات التي تجريها باستمرار على شبكتها،  حيث رفعت الشركة إيراداتها من البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) بنسبة 4%، وهي تمثل 29% من الإيرادات الكلية للشركة عن فترة الربع الأول.

وكانت شركة زين الكويت أعلنت عن علامة Zain Life التجارية، والتي تضم محفظة واسعة من الحلول المبتكرة في مجالات أمن المنازل، والترفيه الرقمي، وتحسين تجربة العملاء، لتطلق الموجة الأولى من الخدمات الرقمية في السوق الكويتية، حيث تقدم من خلال هذه العلامة الجديدة حلولا وخدمات غير مسبوقة في مجالات المنازل الذكية، بالإضافة إلى أحدث ما توصلت إليه مجالات الترفيه الرقمي، وأحدث الحلول في مجالات تحسين تجربة العملاء من خلال فرع زين الذكي الجديد.

زين السعودية

تأثرت النتائج الفصلية لشركة زين السعودية بسلسلة من التحديات خلال هذه الفترة، والتي حالت مؤشراتها المالية دون مواصلة أدائها عن العام 2017، والذي حققت فيه نتائج مالية إيجابية، حيث تأثرت إيرادات الشركة بارتفاع الاستهلاك والإطفاء، بسبب الاستحواذ على المزيد من الطيف الترددي، كما تأثرت الإيرادات بارتفاع المصاريف الأخرى المتعلقة بضريبة القيمة المضافة التي تتكبدها الشركة نيابة عن العملاء، بالإضافة إلى التكلفة الإضافية للطيف الترددي.

وفي ظل هذه التحديات واصلت الشركة التركيز على تحسين خدماتها، والاستثمار في خدمات البيانات، حيث سجلت إيرادات بقيمة 450 مليون دولار، وبلغت الأرباح ما قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA) 152 مليون دولار مقارنة مع 177 مليون مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي، بينما بلغت خسائر الشركة عن هذه الفترة 21 مليون دولار.

ومع تحديات المنافسة العالية في قطاع الاتصالات في المملكة، تواصل الشركة تنفيذ خططها التشغيلية والتجارية لتنويع محفظة أعمالها، والتركيز على مجالات نمو جديدة تخدم أهدافها الاستراتيجية لهذه المرحلة، وفي ظل هذا التوجه فإن إيرادات البيانات في الشركة (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) باتت تمثل 55٪ من إجمالي إيراداتها عن هذه الفترة.

زين العراق

سجلت المؤشرات المالية الفصلية لشركة زين العراق نسب نمو قوية بفضل النمو المتزايد في قاعدة العملاء، وعائدات البيانات، واكتساب قاعدة واسعة في قطاع الشركات، ومع تحسن بيئة الأعمال في السوق العراقية رفعت الشركة قاعدة عملائها بنسبة 18% لتصل إلى نحو 14.5 مليون عميل ( أكبر حصة عملاء في المجموعة ) كما في 31 مارس من العام 2018.

ورفعت زين العراق إيراداتها الفصلية بنسبة 9% لتصل إلى نحو 275 مليون دولار، مقارنة مع 253 مليون دولار  عن نفس الفترة من العام 2017، كما رفعت زين العراق أرباحها  قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ EBITDA  بنسبة 12% لتصل إلى نحو 96 مليون دولار، مقارنة مع 86 مليون دولار، ورفعت الشركة من أرباحها الصافية عن هذه الفترة لتصل إلى نحو 8 ملايين دولار، مقارنة مع 283 ألف دولار عن نفس الفترة من العام 2017.

وتواصل شركة زين العراق خططها ومشاريعها في تحسين مستوى خدماتها، والتوسع في قطاع الأعمال، بتنويع عروضها التجارية والتسويقية على خدمات الصوت والبيانات، وبالنسبة إلى خدمات البيانات فإن الشركة تحرز نجاحا كبيرا في هذا المجال.

زين السودان

سجلت المؤشرات المالية الفصلية لشركة زين السودان نسب نمو قياسية (بالعملة المحلية)، حيث تواصل عمليات الشركة اكتساب المزيد من العملاء، وتنويع محفظة خدماتها.

رفعت الشركة إيراداتها عن الربع الأول بنسبة 26% لتصل إلى نحو 2.1 مليار جنية سوداني، مقارنة مع 1.7 مليار جنية سوداني عن نفس الفترة من العام 2017، فيما ارتفعت أرباحها الصافية بنسب نمو قوية بلغت 19% لتصل إلى نحو 305 مليون جنية سوداني (14 مليون دولار)، مقارنة مع 258 مليون جنية سوداني عن الفترة المشابهة من العام الماضي، ورفعت الشركة أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ  EBITDAبنسبة 35% لتصل إلى نحو 802 مليون جنية سوداني (33 مليون دولار)، مقارنة مع 594 مليون جنية سوداني عن نفس الفترة من العام 2017.

واكتسبت قاعدة عملاء الشركة نسب نمو مشجعة خلال هذه الفترة لترتفع بنسبة 7% لتصل إلى نحو 13.8 مليون عميل (وهي ثاني أكبر حصة عملاء في المجموعة)، وعلى مستوى إيرادات خدمات البيانات، فقد قفزت إيرادات خدمات البيانات بنسبة 41% لتمثل ما نسبته 16% من إجمالي الإيرادات للشركة.

زين الأردن

تشهد سوق قطاع الاتصالات في المملكة الأردنية منافسة شديدة للغاية، وقد تأثرت المؤشرات المالية للشركة بهذه الأجواء التي ألقت بظلالها على خدمات القطاع، ولكن وبالرغم من هذه التحديات فإن الشركة حافظت على مستوى إيراداتها لتصل  119.4 مليون دولار.

وسجلت الشركة أرباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ EBITDA 48 مليون دولار، مقارنة مع 58 مليون دولار عن الفترة المشابهة من العام 2017، وحققت أرباحا صافية بلغت 18 مليون دولار، مقارنة مع 24 مليون دولار عن نفس الفترة من العام 2017.

ورفعت الشركة من حجم إيرادات البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) بنسبة 5٪ مقارنة بالفترة المشابهة من العام 2017، وهي تمثل 39٪ من إجمالي الإيرادات.

زين البحرين

سجلت زين البحرين أرباحا صافية قياسية عن فترة الربع الأول بنسبة ارتفاع بلغت 120% حيث بلغت 2.9 مليون دولار، وجاء هذا الأداء مدفوعا بفضل قدرتها على مواكبة التطورات التقنية والخدماتية، ومواصلة تنفيذ خططها في تحديث الشبكة وتعزيزها بقاعدة واسعة من المنتجات والخدمات الرقمية المبتكرة.

ورغم التحسن في مستوى الأرباح الصافية خلال هذه الفترة، إلا أن إيرادات الشركة تأثرت بتحديات المنافسة الشديدة، حيث بلغت 44 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ EBITDA10 ملايين دولار، مقارنة مع 15 مليون دولار عن الفترة المشابهة من العام 2017، وبلغ هامش الـ EBITDA22%، فيما بلغت قاعدة العملاء 650 ألف عميل كما في نهاية 31 مارس من العام 2018.

ويمثل حجم إيرادات البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) عن هذه الفترة 45٪ من إجمالي إيرادات الشركة.