مروان بودي

بودي: افتتاح مبنى ركاب "طيران الجزيرة" نهاية مايو الجاري ونشيد بدور الحكومة لتمكينها القطاع الخاص

قال رئيس مجلس إدارة شركة طيران الجزيرة الكويتية مروان بودي اليوم الأربعاء إن مبنى الركاب الجديد الخاص بالشركة سيستقبل المسافرين بدءا من نهاية شهر مايو الجاري مبينا ان مساحته الإجمالية تبلغ 4750 مترا مربعا ويستوعب نحو 5ر2 مليون مسافر سنويا.

وأضاف بودي في تصريح صحفي نقله بيان صادر عن الشركة ان المبنى الجديد لركاب طيران الجزيرة الواقع في مطار الكويت الدولي تم بناؤه في فترة قياسية بلغت 11 شهرا لافتا الى انه معد لاستقبال 1200 حقيبة سفر كل ساعة كمعدل وسطي.

وأوضح أن المبنى الجديد تم تشييده وفق أحدث النظم المعمول بها في المطارات بهدف توفير أفضل الخدمات وأسرعها للعملاء مبينا أنه يعد إنجازا هاما في تطوير صناعة الطيران في الكويت ومنطقة الشرق الأوسط باعتباره "أول مبنى ركاب مملوك لشركة غير حكومية في البلاد".

وأشاد بودي بالدور الذي تؤديه الحكومة الكويتية عبر تمكينها القطاع الخاص وذلك إيمانا منها بدوره الفاعل في تنفيذ رؤية (كويت جديدة 2035).

ولفت إلى أن طيران الجزيرة ستوفر في الفترة المقبلة أجهزة الخدمة الذاتية المتكاملة بحيث يتمكن المسافرون من تسجيل أمتعتهم ذاتيا وفحص جوازات سفرهم وطباعة بطاقة صعود الطائرة وبطاقة تعريف الأمتعة وتسليمها في (كاونتر) مخصص.

وأسست شركة طيران الجزيرة في عام 2005 وأدرجت في بورصة الكويت عام 2008 ويبلغ رأسمالها الحالي 20 مليون دينار (نحو 66 مليون دولار) ويقتصر نشاطها التشغيلي على عمليات النقل الجوي.