موظّفو زين خلال حملة التبرّع بالدم

"زين" تُنظّم حملة التبرع بالدم لموظفيها

نظّمت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت حملة التبرع بالدم لموظفيها، وذلك استمراراً لشراكتها الاستراتيجية مع بنك الدم المركزي الذي استضافته في مقرّها الرئيسي في الشويخ على مدار يوم عمل كامل.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن هذه الحملة الصحّية التي تُنظّمها عدّة مرّات سنويّاً تأتي تحت مظلّة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة تجاه دعم المنظومة الصحّية من خلال الشراكة الاستراتيجية مع الجهات الصحية الرئيسية في الدولة ومنها بنك الدم المركزي، إلى جانب الحرص على رفع حالة الوعي الصحّي لدى موظّفيها بأهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة الآخرين ممن هم في أمس الحاجة لنقل الدم.

وبينت زين أن الحملة قد لاقت إقبالاً إيجابياً كبيراً من قبل موظّفيها الذين توافدوا للمساهمة والتبرّع بالدم على مدار يوم عمل كامل وبتواجد الفريق الطبّي الخاص ببنك الدم المركزي، والذي كان مُجهّزاً بجميع المعدات اللازمة لإنجاح هذه المبادرة وفق أعلى المعايير الطبية العالمية، حيث تم تجميع مخزون من الدم بمختلف فئاته ليتم نقله إلى مقر بنك الدم المركزي واستخدامه في الحالات الطارئة والعاجلة.

وأشارت الشركة إلى أن الإقبال الكبير الذي تشهده هذه الحملة من قبل موظفيها كل عام هو فخر لها ولكوادرها الوظيفية على جميع المستويات، حيث تُعتبر هذه الحملة جزءاً من سلسلة الأنشطة السنوية التي تنظمها الشركة لموظفيها لتحفيزهم على العطاء وتشجيعهم للإقبال على الأنشطة التطوعية التي تخدم المجتمع، سواءً الصحية أو الاجتماعية أو الإنسانية منها، لتعكس من خلال عطاءاتهم قيم شعارها "عالم جميل".

وتؤكّد زين على نجاح الشراكات الاستراتيجية التي تعقدها مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع الصحّي في الدولة، ومنها بنك الكويت المركزي للدم، حيث لن تدّخر الشركة جُهداً للمساهمة في نشر الثقافة الصحية في المجتمع بأحدث الوسائل والطرق إلى جانب إشراك موظّفيها في مثل هذه الحملات التطوعية.

وبصفتها شركة الاتصالات الرائدة في الكويت، فإن زين مستمرة في تعزيز جهودها التي تصب في خدمة المجتمع وأفراده من خلال تنظيم ودعم المبادرات الإنسانية القيمة مثل حملات التبرع بالدم لتشجيع أفراد المجتمع على الارتقاء بأسلوب حياتهم عن طريق دعم الفعاليات والنشاطات الرياضية الصحية التي تندرج تحت واجبها الاجتماعي كشريك رئيسي في تنمية المجتمع