جلوبل

جلوبل تحقق 1.6 مليون دينار أرباحا صافية عن الربع الأول لعام 2018

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجه المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2018 محققاً 1.6 مليون دينار كويتي (5.3 مليون دولار أمريكي) أرباحا صافية و3.9 مليون دينار كويتي (13 مليون دولار أمريكي) إجمالي إيرادات. أما الإيرادات من الرسوم والعمولات، فقد بلغت 2.5 مليون دينار كويتي (8.3 مليون دولار أمريكي) ما يمثل 64 في المائة من إجمالي الإيرادات.

وحققت إدارة الأصول إيرادات بلغت 2.7 مليون دينار كويتي (9.0 مليون دولار أمريكي) وارتفع إجمالي الأصول المدارة لصالح العملاء بمبلغ 16 مليون دينار كويتي (53.4 مليون دولار أمريكي) ليصل إلى 926 مليون دينار كويتي (3.1 مليار دولار أمريكي) في نهاية الربع الأول 2018 من خلال استقطاب أموال جديدة والأداء الإيجابي للأصول المدارة ومتأثراً بالتوزيعات النقدية للعملاء.

وخلال هذه الفترة، أنهى فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح التخارج من أول عقار تم تملكه ضمن برنامج الاستثمار العقاري في المملكة المتحدة في سبتمبر 2015 والمؤجر إلى شركة خدمات الملاحة الجوية الوطنية محققاً إجمالي عوائد للعملاء بنسبة 23.6 في المائة، أي بمعدل عائد داخلي 10.55 في المائة سنوياً خلال فترة الاستثمار متضمنة التوزيعات النقدية التي حصل عليها العملاء 9.3 في المائة سنوياً.

أما فريق إدارة أصول الحالات الخاصة، فقد أبرم اتفاقية لإدارة محفظة أصول بقيمة 90 مليون دولار أمريكي لمجموعة إقليمية بهدف
تعزيز قيمتها والتخارج من مكوناتها بما يضمن تحقيق العائد الأمثل تماشياً مع الأهداف والخطة الاستراتيجية المتفق عليها مع العميل. فيما تخارج فريق إدارة أصول الملكية الخاصة من شركتين على أن يتم توزيع عوائد هذين التخارجين على العملاء خلال الربع الثاني.

وواصلت إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحقيق أداء تنافسياً، وتفوق أداء الصناديق المدارة على أداء مؤشرات القياس. وقد حصل الفريق على تقدير إحدى الجهات الرائدة التي تراقب أداء قطاع إدارة الأصول في المنطقة وحصل على جائزتي "أفضل مدير أصول في الكويت" و "أفضل صندوق أسهم في السعودية".

أما الاستثمارات المصرفية، فحققت إيرادات بلغت 0.2 مليون دينار كويتي (0.6 مليون دولار أمريكي) من صفقتي اندماج واستحواذ في القطاعين المالي والتصنيع وجاري العمل على عدد من الصفقات الأخرى.

وعلى صعيد الوساطة المالية، ركزت جلوبل جهودها على تنمية أعمال الوساطة المالية للمؤسسات محققة إيرادات بلغت 0.3 مليون دينار كويتي (0.9 مليون دولار أمريكي).

وقد أدت الجهود المتواصلة التي تبذلها الشركة لترشيد التكاليف التشغيلية إلى انخفاضها 0.6 مليون دينار كويتي أو ما يعادل 19 في المائة لتصل إلى 2.5 مليون دينار كويتي.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس الإدارة: "كانت بداية هذا العام جيدة للشركة من خلال إنهاء عدد من الصفقات بنجاح وإبرام عدد من الاتفاقيات بالإضافة إلى تحقيق نتائج إيجابية. ونثني على الجهود الكبيرة التي يبذلها الفريق لتنفيذ استراتيجية الأعمال الأساسية المدرة للرسوم بنجاح والحفاظ على جودة عالية للإيرادات التي تعد من أولوياتنا ".

من جهته، علق سليمان محمد شاهين الربيع، نائب الرئيس التنفيذي، قائلاً: “نحن سعداء بهذه النتائج التي تعكس نموذج عمل الشركة القوي وثقة عملائنا وأصحاب العلاقة. فرغم التحديات، أظهر الفريق أعلى مستوى من الالتزام لمواصلة خلق القيمة لجميع أصحاب المصلحة من خلال نموذج عمل مرن وقوي واستراتيجيات مبتكرة وقدرات تنفيذية عالية."