معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ومعالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري في جناح زين

"زين" الشريك الاستراتيجي للملتقى الإعلامي العربي الخامس عشر

شاركت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت في حفل افتتاح الملتقى الإعلامي العربي بنسخته الخامسة عشر، وذلك تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، وبحضور ممثل سموه معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ومعالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري والأمين العام للملتقى ماضي الخميس.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن شراكتها الاستراتيجية للملتقى الإعلامي العربي على مدى السنوات السبع الماضية تأتي من منطلق حرصها على تفعيل وتعزيز الجانب الإعلامي لديها، فالشركة فخورة بكونها شريكاً رئيسياً في نجاح هذا الملتقى الأبرز من نوعه على مستوى المنطقة العربية، خاصةً وكون زين من المؤسسات الاقتصادية الرائدة في القطاع الخاص الكويتي، ولما لهذا الجانب من تأثير كبير على المؤسسات والأفراد، والذي تقوم الشركات من خلاله بالتواصل مع أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع.

وبينت زين أنها قامت بالمشاركة في فعاليات الملتقى هذا العام من خلال جناحها الخاص كعادتها السنوية، وذلك لتعزيز علاقتها المتميزة مع الإعلاميين المحليين والعرب المشاركين في الملتقى عن طريق تبادل الأفكار والنقاشات التي تهم الشأن الإعلامي العربي والإقليمي، وتسليط الضوء على الإعلام الاجتماعي ودوره في التأثير على المجتمعات حول العالم، خاصةً مع تميّز دور زين الإعلامي على المستويين التقليدي والاجتماعي.

وأوضحت الشركة أن الملتقى الإعلامي العربي يعد واحداً من أضخم الفعاليات التي تعنى بالنشاط الإعلامي العربي في المنطقة، حيث يستضيف نخبة من الإعلاميين المتميزين والوزراء ورؤساء تحرير الصحف المحلية والعربية ومديري أكبر المحطات الفضائية، بالإضافة إلى العديد من الكتّاب والمؤلفين والفنانين ورجال الأعمال والشخصيات العامة وغيرهم، وذلك من كافة أوساط العالم العربي ومنذ العام 2003.

وأضافت زين أن النسخة الخامسة عشر من الملتقى شهدت تنظيم العديد من الندوات والجلسات النقاشية حول العديد من القضايا ذات الصلة بالإعلام وتحدياته، والتي شارك فيها كبار الضيوف المشاركين، وذلك بحضور مختلف المؤسسات الإعلامية العربية التي تم دعوتها من جميع أوساط العالم العربي.

وأكدت الشركة أن مشاركتها في هذا الملتقى تبرز مدى التزامها بممارسة مسؤوليتها الاجتماعية، فالشركة حريصة على ممارسة دورها الريادي في التفاعل مع المنتديات الفكرية والثقافية والإعلامية التي يعتبر هذا الملتقى من أبرزها في المنطقة العربية.

يُذكر أن الملتقى الإعلامي العربي قد تأسس في دولة الكويت في العام 2003 بهدف تطوير الخطاب الإعلامي العربي، ويسعى لتطوير إمكانات وقدرات الإعلاميين العرب والمؤسسات الإعلامية، ويعقد العديد من الأنشطة والفعاليات في مختلف الدول العربية بمشاركة العديد من وزراء الإعلام والمسؤولين والإعلاميين العرب والأجانب بمختلف تخصصاتهم وأفكارهم وتوجهاتهم، إلى جانب نخبة من المسؤولين والإعلاميين في المؤسسات والهيئات الإعلامية العربية الحكومية والخاصة، وكوكبة من نجوم الإعلام والصحافة.