نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة الأرجان العالمية العقارية المهندس خالد خضير المشعان

الأرجان تحقق 5.2 مليون دينار صافي ربح لعام 2017

أعلنت اليوم شركة الأرجان العالمية العقارية، وهي إحدى الشركات الرائدة في قطاع التطوير العقاري في منطقة الشرق الأوسط، تحقيق صافي ربح بلغ 5.2 مليون دينار كويتي بربحية سهم 20.26 فلس للسهم الواحد للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017، مقارنة بصافي ربح بلغ 1.8 مليون دينار كويتي وربحية سهم 7.09 فلس للسهم الواحد في عام 2016.

وتعليقاً على نتائج الشركة، قال نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة الأرجان العالمية العقارية، المهندس خالد خضير المشعان: "يعود الارتفاع في نتائج أعمال الشركة إلى زيادة إيرادات نشاط التطوير والمقاولات والأنشطة المتعلقة بها والاستثمارات في محافظ وصناديق عقارية، وبالإضافة إلى التغيّر في القيمة العادلة للعقارات الاستثمارية والتي أثّرت إيجابياً على نتائج أعمال الشركة، حيث ارتفع إجمالي الإيرادات للمجموعة في عام 2017 إلى 27.9 مليون دينار كويتي مقارنة بمبلغ 26.8 مليون دينار كويتي لعام 2016 وذلك بزيادة قدرها 4.4%، في حين انخفض إجمالي مصاريف المجموعة من مبلغ 25.1 مليون دينار كويتي لعام 2016 إلى مبلغ 22.8 مليون دينار كويتي لعام 2017 بانخفاض قدره 9.3%، والذي ترتب عليه ارتفاع حقوق الملكية الخاصة بمساهمي الشركة الأم من مبلغ 87.9 مليون دينار كويتي بعام 2016 إلى 91.0 مليون دينار كويتي بعام 2017 أي بارتفاع 3.1 مليون دينار كويتي."

وفي إطار التزام الشركة بسداد التزاماتها المالية، استكملت شركة الأرجان خلال عام 2017 سداد ما تبقى من السندات التي كانت قد أصدرتها في شهر أبريل 2012 بقيمة إجمالية بلغت 26.5 مليون دينار كويتي. كما قامت الشركة في إطار ترتيب وتنسيق الهيكل التمويلي للشركة وإعادة توزيع المخاطر المتعلقة بأدوات الدين المعتمدة على التمويل قصير ومتوسط الأجل بتوقيع عقود تسهيلات مصرفية مع بنوك محلية وذلك لتخفيض تكلفة التمويل وتحويل التسهيلات قصيرة الأجل إلى تسهيلات متوسطة وطويلة الأجل وكذلك الحصول على تسهيلات مصرفية أخرى طويلة الأجل لتمويل الفرص الاستثمارية المستقبلية للشركة.

وقد أوصى مجلس إدارة الشركة في اجتماعه المنعقد بتارخ 27 مارس 2018 عدم توزيع أرباح نقدية أو عينية عن عام 2017 وذلك لتعزيز استراتيجية الشركة في استغلال الفوائض المالية في الإنتهاء من تطوير العقارات المدرّة للدخل والتي يتم تطويرها حالياً داخل دولة الكويت والمتوقع الإنتهاء منها ما بين عامي 2018 و 2019 وذلك ضماناً لتحقيق عوائد مستمرة لمساهمي الشركة.

وعلى الصعيد التشغيلي، شهد عام 2018 العديد من الإنجازات التشغيلية والخاصة بمشروعات الشركة داخل دولة الكويت، حيث قامت الشركة بافتتاح مشروع "أرجان سكوير" في منطقة السالمية وتستعد لافتتاح مشروع "أرجانيا" في منطقة الشويخ، بالإضافة إلى تصميم وتطوير مشروع جديد سيتم تنفيذه في منطقة صباح السالم.

كما قامت الشركة باستكمال أعمال التطوير والتوسع خارج دولة الكويت في كل من سلطنة عُمان ومملكة البحرين والمملكة المغربية.

ففي سلطنة عُمان، قامت الشركة بتوقيع اتفاقية تطوير مشروع مجمع النخيل السياحي مع وزارة السياحة العمانية وهو مشروع يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 500 ألف متر مربع وسيندرج عند استكماله تحت قائمة مشروعات المجمعات السياحية المتكاملة (ITC) في السلطنة. وتقدّمت الشركة في عملية تطوير مشروع "تلال القرم" حيث تواصل بيع وتسليم الوحدات السكنية والذي بدوره سيكون عند استكماله من أبرز المشاريع المتكاملة الواقعة في منطقة القرم النامية عقارياً في العاصمة مسقط، في حين قامت الشركة بتطوير وتسليم المرحلة الأولى من مشروع "الواحة" الذي يقع في منطقة النعمة، وبيع جميع فلل المرحلة الثانية من مشروع "بيوت الفي" وتأجير 66% من المركز التجاري في هذا المشروع.

أما في مملكة البحرين، تستمر الشركة بتطوير مراحل مشروع منطقة الجيون الذي يشهد إقبالاً، إذ استكملـت تطوير الفلل البالغ عـددها 30 وحدة.  

وفي إطار خططها التوسعية، بدأت شركة الأرجان خلال عام 2017 العمل على توسعها الجغرافي، حيث استكملت خطتها لدخول المغرب وتطبيق رؤية ومبادئ شركة الأرجان بتطوير مشاريع مبتكرة في السوق العقاري المغربي وذلك من خلال مشروع "معارف" الذي يقع في الدار البيضاء، ويهدف المشروع إلى توفير وحدات سكنية لذوي الدخل المتوسط كما يضم أيضا مكاتب إدارية وأماكن تجارية، حيث ستكون حصة الشركة في هذا المشروع 35%.

واختتم المشعان: "تواصل شركة الأرجان التركيز على تطوير مشاريع تعزز التجربة والجودة المعيشية للمجتمعات من حولها كمطور عقاري معترف به عالمياً، حيث تهدف الشركة لتطوير مجمعات سكنية ومشاريع عقارية مستدامة تساهم إيجابياً في خلق بيئة حضارية وتدعم الإقتصاد بشكل عام."