جلوبل

جلوبل تحقق 2.5 مليون دينار أرباحا صافية في 2017 وتوصي بتوزيع 5 بالمئة نقدا

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجه المالية للعام 2017 المنتهي في 31 ديسمبر 2017 محققاً أرباحا صافية بلغت 2.5 مليون دينار كويتي (8.3 مليون دولار أمريكي) وإجمالي إيرادات 14.1 مليون دينار كويتي (46.7 مليون دولار أمريكي). أما الإيرادات من الرسوم والعمولات، والتي تمثل 73 في المائة من إجمالي الإيرادات، فقد بلغت 10.3 مليون دينار كويتي (34.1 مليون دولار أمريكي).

بلغ حجم الأصول المدارة لصالح العملاء 910 مليون دينار كويتي (3 مليار دولار أمريكي) في 31 ديسمبر 2017. وظلت فرق إدارة الأصول تركز على طرح منتجات وخدمات تناسب احتياجات العملاء الإستثمارية التي توفر الدخل والعائد المنتظم ومعدل منخفض للمخاطر. وخلال العام، قامت الشركة بإستقطاب 71 مليون دولار أمريكي في منتجات بإستراتيجيات مختلفة، وقامت بتوزيعات نقدية فاقت قيمتها 93 مليون دولار أمريكي من أرباح وتخارجات.

فقد واصلت إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحقييق أداء تنافسياً للصناديق والمحافظ التي تديرها في أسواق الأسهم الإقليمية وتفوق أداء العديد من هذه الصناديق على أداء مؤشرات القياس والصناديق المماثلة.

فيما إستحوذ فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح على أربع عقارات في العام 2017 ليصل إجمالي الأصول العقارية المدارة من خلال برنامج العقارات التجارية الذي أطلق في أواخر عام 2015 إلى سبعة أصول بقيمة إجمالية قدرها 300 مليون جنيه إسترليني. وقد نجح الفريق في توزيع عوائد على الأصول المدارة منذ تأسيسه بمتوسط ​​دخل سنوي بنسبة 9.25 في المائة. ويعمل الفريق حاليا على عدة صفقات في الأسواق المتقدمة.

وفي مجال إدارة أصول الملكيات الخاصة، أدت جهود الفريق إلى إضافة القيمة إلى الشركات المستثمر بها وتحقيق خطوات متقدمة في تنفيذ استراتيجيات النمو للعديد من تلك الشركات. وقد نجح الفريق في التخارج من ثلاث شركات واستمر في تزويد عملائه بالسيولة في بيئة جيوسياسية واقتصادية صعبة. ومن المتوقع أن يقوم الفريق بتوزيع ما يزيد عن 35 مليون دولار أمريكي لعملائه في الربع الأول من عام 2018.

وقد نجحت إدارة أصول الحالات الخاصة، وهي خدمة إدارة أصول متخصصة تهدف إلى تعزيز قيمة محفظة الأصول غير الأساسية للعملاء والتي تتكون من فئات أصول مختلفة تتركز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتخارج منها، من تنفيذ الاستراتيجيات الإستثمارية تماشياً مع الأهداف المتفق عليها مع العملاء محققة تدفقات نقدية من تخارجات بتقييمات تفوق الأسعار المستهدفة بنسبة 60 في المائة.

أما الاستثمارات المصرفية، فحققت إيرادات من أربع صفقات في الكويت والمملكة العربية السعودية من ضمنها صفقة الإستحواذ على حصة مؤثرة في واحدة من كبرى الشركات في القطاعين الصحي والتعليمي في الكويت. ويعمل الفريق على عدد من الصفقات منها خدمات الاستشارات المالية وصفقات الاندماج والاستحواذ في المنطقة.

وعلى صعيد الوساطة المالية، ركزت جلوبل جهودها على تنمية أعمال الوساطة المالية للمؤسسات وتمكنت من زيادة حصتها السوقية في السوق الأردني. وقد إرتفعت الإيرادات بنسبة 25.6 في المائة مقارنة بالعام الماضي نتيجة إرتفاع قيم التداول في السوق الكويتي وإرتفاع الحصة السوقية في السوق الأردني.

وأدت الجهود المتواصلة التي تبذلها الشركة لترشيد التكاليف التشغيلية إلى انخفاضها 0.2 مليون دينار كويتي لتصل إلى 12 مليون دينار كويتي على الرغم من تأثرها بالتعديلات على قانون العمل المتعلقة بتعويضات الموظفين الكويتيين. وقد تم إحتساب أثر التعديلات في قانون العمل، والتي بلغت 0.6 مليون دينار كويتي كمصاريف غير مكررة، في البيانات المالية للعام 2017.

وبعد التوزيعات النقدية التي قامت بها الشركة في شهر أغسطس 2017 بمبلغ 22.9 مليون دينار كويتي (75 مليون دولار أمريكي) من خلال تخفيض رأس المال، اقترح مجلس الإدارة لموافقة الجمعية العامة توزيع أرباح نقدية عن السنة المالية 2017 بواقع 5 في المائة، أي 0.005 دينار كويتي للسهم الواحد.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس الإدارة: "حافظت جلوبل على مسار ثابت للربحية للسنة الخامسة على التوالي بفضل استراتيجية الأعمال القائمة على الرسوم. ونحن سعداء بهذه النتائج المالية التي تحققت خلال الأوقات الصعبة التي تمر بها أسواق رأس المال وصناعة الخدمات الاستثمارية في المنطقة."

وعلق سليمان محمد الربيع، نائب الرئيس التنفيذي، قائلا: "على الرغم من التقلبات والصعوبات التي نشهدها، فقد نجحنا في توسيع قاعدة عملائنا وتعزيز قائمة منتجاتنا وخدماتنا ووقعنا على صفقات جديدة وتمكنا من استقطاب أموالا جديدة مع الإستمرار في تحقيق الأرباح. وكشركة عاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا يمكن عزل جلوبل عن الرياح المعاكسة الإقليمية؛ إلا أننا ما زلنا ملتزمين بمواصلة خلق القيمة لجميع أصحاب المصلحة من خلال نموذج أعمالنا المرن والقوي القائم على الرسوم والاستراتيجيات المبتكرة والقدرات التنفيذ التي يتمتع بها الفريق."