نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح ورئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال الخرافي في جناح زين

"زين" تُشارك في افتتاح المعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط

شاركت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت في حفل افتتاح الدورة العاشرة من المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط، وذلك ضمن شراكتها الاستراتيجية للمعرض الذي يقام في الفترة من 28 – 31 يناير الجاري في قاعة الراية بفندق كورت يارد ماريوت تحت رعاية سامية من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وبيّنت الشركة في بيان صحافي أن ممثل سمو أمير البلاد معالي نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح ورئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال الخرافي قد قاما بزيارة جناح الشركة في المعرض، والذي قامت من خلاله باستعراض آخر عروضها الترويجيّة التي توفرها لعملائها، بالإضافة لتعريف زوار المعرض على أحدث خدماتها التي تقدم لهم من خلالها أفضل تجربة اتصالات في الكويت.

وأفادت زين أن دعمها لهذه المبادرة العلمية منذ نشأتها تأتي تماشياً مع استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي تسعى من خلالها إلى تشجيع مختلف المجالات العلمية والمساهمة في دفع عجلة التنمية العلمية في الكويت والمنطقة، حيث يجمع هذا الحدث البارز حشداً من المخترعين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ويعتبر فرصة رائعة لإبراز الجانب الحضاري لدولة الكويت.

وأكّدت زين على إيمانها بأهمية دور القطاع الخاص في دعم مثل هذه الأنشطة العلمية ودعم الشباب الكويتي ورفع مستوى الأداء عن طريق صقل مهاراتهم للوصول إلى المستويات العالميّة، مشيرةً أنها من أوائل الدّاعمين لمعرض الاختراعات الدّولي في الشرق الأوسط مُنذ السنوات السابقة.

وأوضحت الشركة أن المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط يعد من أهم الأنشطة الدولية التي تقام على أرض الكويت بالتعاون مع معرض جنيف الدولي، حيث يهدف لنشر ثقافة حقوق الملكية الفكرية في الدول العربية ويوفر فرصة التقارب والتعاون بين المستثمرين والمخترعين وإيجاد مساحة تعاون بينهم، وقد شهد المعرض مشاركة من كبار المستثمرين ورجال الأعمال والمخترعين على مدى دوراته العشر الماضية.

وأضافت زين أنها تسعى من خلال دعمها لهذه المبادرة إلى توفير البيئة الحاضنة للشباب العربي والكويتي وبالأخص المخترعين الكويتيين لإبراز طاقاتهم ومواهبهم العلمية جنباً إلى جنب مع المشاركين العالميين الذين أتوا من مختلف دول العالم لاستعراض أفكارهم واختراعاتهم التي تخدم مختلف مجالات الحياة.

وأكّدت الشركة على مدى اهتمامها بدعم ومساندة الجهات التي تقدم يد العون للأجيال القادمة وفي مقدمتها المعرض الدولي للاختراعات، حيث لن تدّخر جهداً في تقديم المساندة والدعم لكل جهة تملك فكرة ورؤية تتسم بنواحي الإبداع وتخدم المجتمع والاقتصاد الوطني.