الصندوق الوطني الكويتي لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "جنرال إلكتريك للطاقة"

الصندوق الوطني الكويتي للمشروعات يوقع مذكرة مع "جنرال إلكتريك" حول التطبيقات الرقمية

وقع الصندوق الوطني الكويتي لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة اليوم الأربعاء مذكرة تفاهم مع شركة (جنرال إلكتريك للطاقة) تعنى بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تطوير التطبيقات الصناعية الرقمية المتخصصة بقطاع توليد الطاقة.

ووقع المذكرة نيابة عن الصندوق رئيس مجلس الإدارة عبدالله الجوعان في حين وقعها عن (جنرال إلكتريك للطاقة) المدير الرقمي في الشرق الأوسط وأفريقيا وبهانو شيكهار بحضور وزير التجارة والصناعة الكويتي ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان والسفير الأمريكي لدى الكويت لورانس سيلفرمان.

وقال الوزير الروضان في تصريح للصحفيين عقب التوقيع إن الاتفاقية تأتي تنفيذا لخطط وزارة التجارة في دعم المبادرين الشباب وتهيئة البيئة الاقتصادية المناسبة لهم لإنجاح مشاريعهم مؤكدا أن الصندوق الوطني لن يدخر جهدا في هذا الشأن على الإطلاق.

وأضاف أن تعاون الجهات التابعة لوزارة التجارة وتكامل الأدوار فيما بينها أدى إلى خلق الفرصة للخروج بمثل هذه الاتفاقية التي تمثل ثمرة نجاح لدور هيئة تشجيع الاستثمار المباشر في جذب مستثمر عالمي بحجم شركة (جنرال إلكتريك) والتنسيق مع الصندوق الوطني لدعم المبادرين الشباب الراغبين بالاستفادة من الخدمات المقدمة عن طريق مركز الكويت للتكنولوجيا عبر هذه الاتفاقية.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني عبدالله الجوعان إن التقنيات الرقمية تساهم في إحداث تغييرات جذرية تدعم الشركات في توسيع أعمالها وتعزيز الكفاءة التشغيلية ورفع مستويات الإنتاجية.

وأضاف الجوعان في تصريح مماثل أن الارتقاء بالمهارات الرقمية لرواد الأعمال الكويتيين بالاعتماد على منصة (بريديكس) من (جنرال إلكتريك) سيساهم في مساعدتهم على الاستفادة المثلى من إمكاناتهم.

وأوضح أن مذكرة التفاهم ستشجع رواد الأعمال الكويتيين على توظيف الأدوات الرقمية الحديثة وابتكار حلول جديدة أكثر إنتاجية وفعالية لتعزيز النمو.

ولفت إلى تمتع (جنرال إلكتريك) بخبرة كبيرة في مجال دعم التحول الرقمي في العمليات الصناعية ولديها حضور قوي في الكويت والمنطقة ما يجعلها شريكا مثاليا للصندوق في هذه المبادرة البناءة.

من ناحيته قال المدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة لدى (جنرال إلكتريك) في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند جوزيف أنيس إن مذكرة التفاهم تنسجم في مضمونها وأهدافها مع رؤى الصندوق الوطني نحو توفير فرص العمل المثمرة للمواطنين ودعم منظومة عمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يسهم في تنويع موارد الاقتصاد الكويتي وتعزيز تنافسيته.

وأضاف أنيس أن الصندوق الوطني يقدم نموذجا مهما لدور المؤسسات عالمية المستوى في رسم ملامح مستقبل المنطقة بالاعتماد على الشراكات القوية بين القطاعين العام والخاص كركيزة للتحول الرقمي في شتى القطاعات الاقتصادية والاستفادة من المزايا الكبيرة التي تقدمها التقنيات الحديثة.

وتعنى المذكرة بتمكين المبادرين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الكويتية من تطوير التطبيقات الرقمية لاستخدامها في القطاع الصناعي بالاعتماد على منصة (بريديكس) السحابية لإنترنت الأشياء الصناعية المعدة خصيصا لمواكبة حجم وتعقيد عمليات القطاع ومتطلبات السرعة والأمن فيه.

وستتولى (جنرال إلكتريك للطاقة) بموجب المذكرة بتدريب رواد الأعمال الكويتيين على تطوير تطبيقات جديدة من خلال منصة (بريدكس) وتزويدهم بالبنى التحتية اللازمة والخبرات والمعارف الضرورية للعمل باستخدام برمجيات المنصة.

وستقام برامج التدريب في مركز الكويت للتكنولوجيا التابع لشركة (جنرال إلكتريك) الذي يقدم خدماته لعملاء قطاع الطاقة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا ضمن ثلاثة مجالات رئيسية تشمل التدريب وتصنيع الأدوات والهندسة.

وتمثل مذكرة التفاهم امتدادا للمساهمات الكبيرة لشركة (جنرال إلكتريك) في تطوير البنية التحتية الصناعية لدولة الكويت إذ تساهم تقنيات الشركة في توليد أكثر من ثلث الطاقة الكهربائية المنتجة في الدولة كما توظف أكثر من 250 شخصا في الكويت.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم رئيس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات الكويتية سالم الأذينة والرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في (جنرال إلكتريك) سكوت ستارزيك وعدد من المسؤولين.