الشيخ محمد العبدالله الصباح والسيد جمال النصر الله رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية في جناح زين

"زين" الراعي الرئيسي لجائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية لجائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء للمرة الثالثة على التوالي، وهي الجائزة التي تُنظّمها جمعية العلاقات العامة الكويتية تحت رعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الفترة من 26 ديسمبر الجاري إلى 4 فبراير 2018.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله الصباح قد قام بزيارة جناح الشركة في المعرض المُصاحب لحفل الافتتاح، حيث أشاد بالدور الكبير الذي تلعبه زين في مجال العلاقات العامة وتفعيل دورها الاجتماعي الذي بات زاخراً في جميع القطاعات التي تعنى بتنمية المجتمع بالإضافة لتميّزها في خدمة عملائها الذين يشكّلون أكبر قاعدة مشتركين في الكويت.

وبينت زين أن جمعية العلاقات العامة الكويتية تُخصص هذه الجائزة لإبراز جهود الشركات والمؤسسات المميزة في مجالات العلاقات العامة وخدمة العملاء في القطاعين العام والخاص على مستوى دولة الكويت، هذا بالإضافة إلى إقامة العديد من ورش العمل التي تستهدف موظفي قطاعات العلاقات العامة وخدمة العملاء في الوزرات والهيئات والشركات الخاصة وغيرها.   

وأضافت الشركة أن لجنة التحكيم التي ستقوم باختيار الفائزين تتكون من مجموعة من الخبراء المحليين والعالميين في مجالات العلاقات العامة وخدمة العملاء، وسيقومون بتقييم مجموعة من الشركات الرائدة في الكويت استناداً إلى أعلى المعايير العالمية، والتي تتضمن التركيز على خدمة العميل وتلبية رغباته والمشاركات الاجتماعية الفاعلة وتميّز النشاط الإعلامي وغيرها من المعايير.

يُذكر أن شهر ديسمبر من العام الحالي 2017، فازت زين بأربع جوائز ضمن جائزة الإبداع الإعلاني بنسختها الخامسة على هامش فعاليات الحفل الذي أقامته اللجنة المنظمة للملتقى الإعلامي العربي، وشملت جائزة فئة التأثير عن إعلان رمضان 2017 "اعبد ربك حُبّاً لا رعباً"، وجائزة فئة الحملات الوطنية عن إعلان العيد الوطني 2017 "#لأهل_الكويت"، وجائزة فئة الإخراج عن إعلان العيد 2017 "أتانا العيد يا محلاه"، بالإضافة لجائزة الإبداع في العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية.

وأكدت زين أن رعايتها لجائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء للمرة الثالثة على التوالي جاءت لتُسلّط الضوء على تميّز نشاطها الإعلامي والتسويقي الذي عوّدت جمهورها عليه كل عام، وعلى حرصها لتفعيل هذا الجانب لديها كونها من كبرى المؤسسات الاقتصادية الرائدة، حيث تؤمن الشركة بأهمية الإعلام بوسائله التقليدية والحديثة وتأثيره الكبير على المؤسسات والأفراد في المجتمع، بالإضافة لكون الإعلان التجاري وسيلة أساسية للتواصل مع المجتمع بمختلف فئاته.

الجدير بالذكر أن العلاقات العامة ليست من الأنشطة الثانوية أو الفرعية بالنسبة للمؤسسات والهيئات، بل تشكل عنصراً أساسياً في أنشطتها واستراتيجيتها، كونها ضرورية على مختلف المستويات، حيث تعتمد في ممارسة دورها على الأسلوب العلمي القائم على الدراسات والبحوث المستمرة، والتخطيط العلمي السليم.

وفي السنوات الخمس الأخيرة باتت أساليب العلاقات العامة بحاجة إلى مواكبة كافة المستحدثات العالمية في قطاع التواصل والإعلام الاجتماعي، وذلك للحاق بركب التطور الكبير الذي طرأ مؤخراً على عالم الإعلام الجديد، ولهذا فإن حرص زين على المشاركة في هذه الفعاليات يؤكد سعيها المتواصل في هذا المجال الحيوي، وبالتالي إبراز دورها الفعال في قطاع العلاقات العامة والإعلام.