جلوبل

جلوبل تنهي عملية تخارج من بنك التمويل الآسيوي في ماليزيا

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن توقيع اتفاقية تخارج من حصة في بنك التمويل الآسيوي المملوكة من قبل "صندوق جي أم أف آي" المدار من قبل ذراع إدارة الأصول البديلة، جلوبل كابيتال مانجمنت.

وقد تمكن بنك التمويل الآسيوي بنجاح من أن يصبح بنك متخصص لخدمة الشركات في السوق الماليزية. ففي بداية عام 2013، قام فريق إدارة جلوبل كابيتال مانجمنت مع بنك قطر الإسلامي ومساهمين آخرين بتنفيذ برنامج إعادة الهيكلة لعمليات البنك وتمكن من إعادة البنك إلى الربحية. وركز هذا البرنامج على تعزيز وتنامي الأعمال الأساسية للبنك من خلال تحسين الوضع المالي وتعزيز مباديء الحوكمة وإدارة المخاطر.

وعلق سليمان محمد الشاهين الربيّع، نائب الرئيس التنفيذي لبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) والشريك المدير في جلوبل كابيتال مانجمنت على توقيع إتفاقية التخارج قائلا: "نحن سعداء للغاية لإتمام هذا التخارج لتوفير السيولة لعملائنا خاصة في مثل هذه البيئة الجيوسياسية والاقتصادية الصعبة."

وأضاف: "إن هذا التخارج هو إنجاز بكل المعايير وبالأخص مضاعف سعر التخارج إلى القيمة الدفترية والذي تجاوز المضاعفات المتداولة للقطاع البنكي في ماليزيا. ونحن على ثقة بأننا سنكرر هذه التجربة الناجحة مع شركات أخرى نديرها سواء العاملة في هذا القطاع أو أي قطاع آخر في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا."

وقال زاكير رزفي، الشريك في جلوبل كابيتال مانجمنت وعضو مجلس إدارة بنك التمويل الآسيوي قائلا: "بعدما تمكنا من إعادة هيكلة عمليات البنك ليصبح أكثر فعالية، أصبحت عملية الإندماج مع شريك إستراتيجي ضرورية نظرا لزيادة المنافسة في المجال المصرفي. وقد إرتأينا أن تكون الجهة الشارية محلية لخلق قيمة مضافة للجهتين وعملائهما وموظفيهما وتقديم خدمات مالية إسلامية متكاملة في السوق الماليزي وبالتالي تم الإتفاق مع شركة جمعية البناء الماليزية وهي شركة تمويل إسكان إسلامية."

واختتم الربيع بتوجيه الشكر إلى جلالة السلطان محمد الخامس والحكومة الماليزية وبنك نيغارا ماليزيا على تشريعاتهم وإرشاداتهم ودعمهم. كما توجه بالشكر إلى شركة جمعية البناء الماليزية وبنك قطر الإسلامي وبنك رصد للاستثمار وبنك التضامن الدولي الإسلامي على ما قدموه من مساعدة وتعاون.

ومن الجدير بالذكر أن فريق إدارة أصول الملكية الخاصة في جلوبل تمكن من التخارج بنجاح من 41 شركة منذ إنشائه، 25 منها منذ عام 2010، وهو الأعلى من بين جميع شركات الملكية الخاصة في المنطقة، وقام بتوزيع حوالي 580 مليون دولار أمريكي للعملاء.