مؤسسي جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط - الكويت مع أحمد شمس الدين رئيس الأبحاث في شركة "إي إف جي هيرمس"

بورصة الكويت: ورشة عمل بعنوان "علاقات المستثمرين من وجهة نظر محللي الأسهم المدرجة"

في ظل النجاح الكبير الذي حققته ورشة العمل الأولى، التي أقيمت في ابريل من العام الجاري، استضافت بورصة الكويت، بالتعاون مع جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، ورشة العمل الثانية حول علاقات المستثمرين، والتي شهدت حضورا من الشركات المدرجة في بورصة الكويت وشركات الوساطة، كما شارك فيها شركة "إي إف جي هيرمس"، وجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط – الكويت.

وأقيمت ورشة العمل في المقر الرئيسي لشركة بورصة الكويت بهدف زيادة الوعي بأهمية بناء علاقات متينة مع المستثمرين والدور المهم الذي تلعبه هذه العلاقات في استراتيجيات العمل، وكذلك التعرف على وجهة نظر محللي الأسهم المدرجة.

وتحت عنوان "علاقات المستثمرين – من وجهة نظر محللي الأسهم المدرجة" استعرضت ورشة العمل ورقة عمل تعريفية قدمها رئيس قطاع إدارة المخاطر والالتزام والحوكمة في بورصة الكويت أحمد الكسواني، ، كما سلط أليكس ماكدونالد فيتالي، رئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط الضوء على أفضل ممارسات قطاع علاقات المستثمرين،  وإلى جانب هذه المحاضرات التعريفية شهدت ورشة العمل مقابلة مع  أحمد شمس الدين رئيس الأبحاث في شركة "إي إف جي هيرمس"، الذي طرح رؤيته حول أهمية أبحاث الأسهم وكيفية المشاركة الفعالة لمسؤولي علاقات المستثمرين مع محللي الأسهم المدرجة في عملية الاستثمار، وقد أجرى سيناريو حوار المقابلة أمير حنا، مساعد مدير عام - رئيس إدارة علاقات المستثمرين في بنك الكويت الوطني.

تركز بورصة الكويت على تطوير السوق المالي الكويتي بشكل تدريجي، وتسلط الضوء كذلك على نشر أفضل ممارسات علاقات المستثمرين من خلال السوق المحلي. في وقت سابق من هذا العام، قامت بورصة الكويت بتوقيع مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط وقدمت برنامج مسؤول علاقات المستثمرين المعتمد، وهو جزء من سلسلة البرامج التوعوية التي من المقرر إقامتها بناء على المذكرة.

وأضافت "تؤكد ورش العمل هذه على التزام بورصة الكويت نحو دعم أهداف جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط – الكويت والترويج لأفضل ممارسات هذا القطاع، كذلك تسليط الضوء على أهمية علاقات المستثمرين وتأثيرها على الوضع الاستثماري في السوق الكويتية بشكل عام".

وبدوره قل أليكس ماكدونالد فيتالي رئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط "نشهد اليوم تطوراً كبيراً على مستوى آلية عمل السوق، والاستفادة من أعلى مستويات التدريب، وكذلك تبادل الخبرات، فهذه الفعاليات تمثل عرضا حيويا لوجهات نظر مباشرة للقائمين على علاقات المستثمرين، لإبراز أهم وأفضل ممارسات قطاع علاقات المستثمرين ".

وأضاف قائلا " من المشجع جداً أن تشهد ورش العمل التي تقيمها الجمعية بالتعاون مع بورصة الكويت هذا الحضور الكثيف والإقبال الشديد من قبل القائمين على القطاع، وهو الأمر الذي يعكس مدى سرعة تطور السوق".

 ومن ناحيته أعرب أحمد شمس الدين رئيس الأبحاث في شركة "إي إف جي هيرمس عن سعادته بالمشاركة في هذه الفعاليات التي تهتم بواحد من القطاعات الحيوية في أسواق المال في منطقة الشرق الأوسط بقوله" نسعد بالتأكيد عندما نرى هذا الاهتمام بقطاع علاقات المستثمرين، الممتد على مستوى مسؤولي بورصة الكويت وكذلك على مستوى الشركات المدرجة".

وأضاف شمس الدين بقوله " نحن نعمل في إي إف جي هيرمس على دعم مختلف المبادرات التوعوية والتنويرية إيماناً منا بأهميتها بدورها الفعال، ولهذا أنتهز هذه المناسبة للعمل على تحقيق هذه الأهداف التي نسعى من خلالها إلى نشر الوعي بأهمية الدور الذي تلعبه علاقات المستمرين في المجتمعات الاستثمارية".

وبدوره قال محمد عبدال الرئيس التنفيذي للاتصالات في مجموعة زين ورئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط – الكويت "سعداء بالتعاون المثمر وبنجاح ورشات العمل السابقة التي عقدتها الجمعية بالتعاون مع بورصة الكويت، فردود الأفعال التي سجلناها من المشاركين معنا كانت إيجابية ومشجعة للغاية بالنسة لنا".

وأضاف عبدال قائلا " ولذلك ننتهز هذه الفرصة لنؤكد من خلالها دعمنا لكافة الفعاليات التي تهتم بقطاع علاقات المستثمرين، ونتطلع لإقامة ودعم المزيد من المبادرات التي تتناول آلية عمل هذا القطاع الحيوي، وتطبيق أفضل الممارسات المتعلقة به في السوق الكويتية ".

وقد شارك في ورشة العمل ما يزيد عن 80 ممثلا عن الشركات المدرجة وشركات الوساطة من إدارات علاقات المستثمرين، والإدارات المالية، ومسؤولي المطابقة والالتزام، وإدارات حوكمة الشركات والاتصال المؤسسي، كما تعد هذه الفعالية الأولى من نوعها على مستوى أوراق العمل والطرح الذي تناولته، خصوصا أن المشاركين في هذه الورشة قاموا بتناول أحدث الممارسات والتطبيقات التي تساعد الشركات المدرجة في تعزيز خطط عملها لتحقيق أفضل قنوات الاتصال مع المجتمعات الاستثمارية.

للمزيد من المعلومات حول بورصة الكويت يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.boursakuwait.com.kw