شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)

جلوبل تحقق 3.5 مليون دينار كويتي أرباحا صافية في التسعة أشهر الأولى

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجه المالية للتسعة أشهر الأول من العام 2017 المنتهي في 30 سبتمبر 2017 محققاً 3.5 مليون دينار كويتي (11.5 مليون دولار أمريكي) أرباحا صافية مقارنة بأرباح بلغت 1.6 مليون دينار كويتي (5.2 مليون دولار أمريكي) في نفس الفترة من العام 2016.

وقد بلغ إجمالي الإيرادات 12.1 مليون دينار كويتي (39.9 مليون دولار أمريكي). أما الإيرادات من الرسوم والعمولات، والتي تمثل 66 في المائة من إجمالي الإيرادات، فقد بلغت 8 مليون دينار كويتي (26.3 مليون دولار أمريكي).

وحققت إدارة الأصول إيرادات بلغت 8.4 مليون دينار كويتي (27.8 مليون دولار أمريكي) فيما بلغ إجمالي الأصول المدارة لصالح العملاء 949 مليون دينار كويتي (3.1 مليار دولار أمريكي) كما في 30 سبتمبر 2017. وخلال هذه الفترة، أنهى فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح صفقتي استحواذ لصالح العملاء في المملكة المتحدة من خلال استقطاب 28 مليون جنيه إسترليني. وقد أنهت الشركة بنجاح صفقة ثالثة في وقت سابق من هذا الشهر ليصل عدد الصفقات العقارية التي استحوذت عليها جلوبل لصالح العملاء في العامين ونصف العام الماضيين إلى سبعة.

وتبقى جلوبل واحدة من أكبر مديري صناديق الأسهم الخاصة، فقد تمكن الفريق هذا العام من التخارج من أحد الإستثمارات وفي صدد التخارج من استثمارين آخرين قبل نهاية العام. وتدير جلوبل حالياً عدد من الصناديق الاستثمارية باستراتيجيات وفئات أصول مختلفة حققت العديد منها أداءً فاق أداء مؤشرات القياس.

أما الاستثمارات المصرفية، فحققت إيرادات بلغت 0.4 مليون دينار كويتي (1.4 مليون دولار أمريكي) من ثلاث صفقات منها خدمات الاستشارات المالية وصفقات الاندماج والاستحواذ وجاري العمل على عدد من الصفقات الأخرى في المنطقة والتي يتوقع الإنتهاء من بعضها هذا العام أو في الربع الأول من العام القادم.

وعلى صعيد الوساطة المالية، ركزت جلوبل جهودها على تنمية أعمال الوساطة المالية للمؤسسات واستفادت من ارتفاع قيم التداول في الأسواق التي تعمل بها محققة إيرادات بلغت 1 مليون دينار كويتي (3.4 مليون دولار أمريكي).

كما حققت استثمارات الشركة في الصناديق التي تديرها والإستثمارات الأساسية الأخرى مبلغ 2.85 مليون دينار كويتي (9.5 مليون دولار أمريكي) من إيرادات محققة وأرباح نقدية وارتفاع القيمة العادلة.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس الإدارة: "حققت الشركة نتائج مالية ممتازة خلال هذه الفترة مسجلة تضاعف في صافي الأرباح. لقد حققنا أرباحاً لأحد عشر ميزانية فصلية متتالية، أي منذ الربع الأول من عام 2015، بفضل استراتيجية الأعمال القائمة على الرسوم وفريق الإدارة المتماسك ذو الخبرات العريقة."

وأضاف: "أنا على ثقة بأن جلوبل اليوم هي واحدة من الشركات الاستثمارية القليلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تتمتع بهيكل جيد لرأس المال خال من الديون وأداء مستدام مما لفت انتباه العديد من الأطراف التي أبدت اهتمامها بالاستحواذ على حصة الأغلبية في الشركة."