شاهين الخضري

"أجار أونلاين" الشركة الناشئة الكويتية تتجه في استثمارها الأخير نحو رقمنة قطاع العقارات

حصلت أجار أونلاين الشركة الناشئة الكويتية، على جولة ثانية من الاستثمار من شركة بيكو كابيتال القائمة في دبي وشركة شرق للإستثمارات الجريئة القائمة في الكويت، بعد جولة الاستثمار الأولى في أواخر العام 2016 من شركة بيكو كابيتال كذلك.

أجار أونلاين هي عبارة عن خدمة إلكترونية مصممة خصيصاً لتلبية متطلبات سوق العقارات، تقدم خدمة لتحصيل الإيجار بشكل سريع وآمن عبر شبكة الإنترنت، كما أنّها توفر نظام مجاني لإدارة العقارات.

وتسمح هذه الخدمة للمستأجرين بسداد إيجاراتهم المستحقة عبر شبكة الإنترنت في أي وقت وأي مكان في أقل من 60 ثانية، من خلال رسالة نصّية أو بريد إلكتروني. كما تسهّل هذه الخدمة عملية تحصيل الإيجار بالنسبة إلى أصحاب العقارات من جهة، وتوفّر أدوات فعّالة لإدارة العقارات من جهة أخرى، بهدف توفير الوقت وتقليص التكلفة واتخاذ القرارات السليمة.

في هذا السياق، يقول شاهين الخضري الرئيس التنفيذي للشركة: "نهدف إلى أن نكون المنصة الرائدة لإدارة العقارات والسداد عبر شبكة الإنترنت في سوق العقارات، ونعمل على تحقيق ذلك عبر ابتكار أدوات تحسّن القطاع وتدفعه إلى الاعتماد على الحلول الذكية مستخدمين لهذه الغاية أحدث التقنيات وإجراءات الأمان. وتقضي رؤية شركتنا بمنح المستثمرين في القطاع العقاري وأصحاب العقارات الثقة والقدرة على اتخاذ أنسب القرارات المرتبطة بعقاراتهم وإيجاراتهم. من هنا، نساعد أصحاب العقارات على إدارة عقارات متعددة من خلال لوحة تحكم واحدة بكل سهولة وتحصيل الإيجارات المستحقة في أي مكان وأي وقت من دون الحاجة إلى تمضية مئات الساعات في إجراء الأعمال المكتبية، ما يوفّر عليهم بالتالي عناء تكبّد آلاف الدولارات".

إلى ذلك، يسلّط شاهين الضوء على أهمية هذا الاستثمار في دعم نمو أجار أونلاين في المنطقة إذ يخوّلها تحديث الخدمات الحالية وإطلاق أدوات جديدة تعود بالمنفعة على أصحاب العقارات و تحسين إتخاذ القرار. وتبذل الشركة، من خلال مكتبها القائمة في الكويت وممثليها في دبي والمملكة العربية السعودية، قصارى جهدها لتوسيع قاعدة العاملين لديها عبر توظيف أبرز المواهب في ريادة الأعمال للانضمام إلى فريق عمل ملؤه الحماس والحيوية. هذا وتسعى أجار أونلاين إلى تقديم خدماتها الإلكترونية للسوق العالمي بحلول بداية العام 2018.

من ناحيته، يقول يوسف حمّاد الشريك التنفيذي في شركة بيكو كابيتال: "ما زالت أجار أونلاين في أولى مراحل اقتحام العالم الواسع لرقمنة قطاع الإيجارات وتطويره، فالفرص في هذا المجال هائلة. ويتمتع شاهين وفريق عمله بكافة الصفات التي نبحث عنها بدءاً من العمل المهني والجاد، وخبرات المجال وصولاً إلى الإلمام والشغف بعملهم وبالقطاع الذي ينتمون إليه وبمنطقتهم التي لا يوفّرون جهداً لتطويرها وتحسينها".

أمّا حمود الصباح الشريك في شركة شرق للإستثمارات الجريئة، فيعلّق قائلاً: "تمهّد أجار أونلاين الطريق لموجة جديدة من حلول إدارة العقارات عبر أحدث التقنيات التي توظّفها لمنح أصحاب العقارات الطمأنينة وراحة البال، ولمنح المستأجرين في الوقت عينه حلولاً مبتكرة تسهّل عليهم واجباتهم. وأودّ أن أشير إلى أننا نتابع أعمال شاهين منذ أن كان طالباً في كلّية الأعمال وبعدما انخرط في العمل في القطاع الخاص في الكويت، وعزيمته واضحة منذ البداية... ولديه لكل قصة نجاح بداية مبشّرة!"

وفي إشارةٍ إلى الأثر الكبير المرتقب لشركة أجار أونلاين على القطاع، أوجز عبد الرزّاق المطوّع الشريك في شركة شرق للإستثمارات الجريئة، رأيه في جملة واحدة: "أجار ستقلب مقاييس قطاع العقارات بالكامل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وقد أبصرت فكرة أجار أونلاين النور نتيجةً لإصرار رئيسها التنفيذي على وضع حدّ لمعاناته الشهرية في دفع الإيجار.

ويوضّح شاهين قائلاً: "لطالما أحبطتني مشقّة دفع الإيجار شهرياً، كانت بمثابة كابوس لي! ولم تتوافر سوى طرق دفع لا تناسبني، إمّا ملاحقة صاحب العقار أو الوقوف في صف انتظار لا ينتهي في البنك لإيداع الإيجار أو القيام بتحويل بنكي أو تحرير شيكات، ناهيك عن العدد الذي لا يُعد ولا يُحصى من الإيصالات."

وسعياً منه لتأكيد صحة ما يراوده، بدأ في العام 2015 أبحاثه ودراساته في سوق العقارات وتحديداً في ما يتعلّق بالطرق التقليدية لتسديد الإيجارات وإدارة العقارات. وتبيّن له أن أصحاب العقارات والمستأجرين على السواء يعانون المشكلة عينها، وهي عدم توفر طريقة مناسبة للدفع. وكانت هذه المشكلة الأكثر شيوعاً بين أصحاب العقارات سواء امتلكوا عقاراً واحداً أو الآلاف.

عليه، ارتأى شاهين اغتنام هذه الفرصة فجمع كافة الموارد اللازمة لبلورة فكرته على أرض الواقع. وقد انطلقت النسخة التجريبية من هذه الخدمة الإلكترونية في أواخر العام 2015 مع حلول كاملة على سحابة إلكترونية تمّ إطلاقها في شهر أغسطس من العام عينه. وفي أكتوبر 2015 كذلك، دخلت أجار أونلاين في شراكة غير حصرية مع بنك وربة دعماً للحل المقدّم، وفي يناير 2016 تمّ تأسيس الشركة بشكل رسمي.

أمّا اليوم، فتقدّم أجار أونلاين الحلول المجانية الأمثل لإدارة العقارات عبر رقمنة خدمات سداد الإيجار وتحصيله بطريقة فعّالة ترضي صاحب العقار والمستأجر على السواء. ويشكّل فريق عمل أجار أونلاين والمستثمرين في هذه الخدمة الركيزة الأساسية التي تقوم عليها الشركة، فهم يوظفون خبراتهم ومعرفتهم ليقدّموا منتجاً مميّزاً لا يضاهيه أي منتج آخر في السوق.

تتمتّع أجار أونلاين بصفتها المنصة الأولى المصممة خصيصاً لتحصيل الإيجارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بميزة الريادة والسيطرة ما يمكّنها من تغطية سوق العقارات في المنطقة بأكملها. وتعمل الشركة جاهدةً وتخطط لتعزيز تواجدها عبر الامتداد إلى السوق العالمي، من خلال هذه المنصة الفريدة التي توفّر الخدمات إلى أصحاب العقارات والمستأجرين على السواء في أي وقت وأي مكان.

وتتضمّن مخططات الشركة المستقبلية، مزيداً من التقدّم والتحسّن على مستوى حلول إدارة العقارات. وتبقى قدرة سداد الإيجار وتحصيله من أهمّ الخدمات التي تقدّمها الشركة والتي ستعمل بصورة متواصلة على تطويرها. ويهدف فريق عمل أجار أونلاين ويعمل جاهداً ليصبح مزوّد حلول سداد الإيجارات وإدارة العقارات الرائد، كما يهدف إلى مواصلة تقليص مشقّة هذه العمليات التي تستغرق في العادة أوقاتاً مطوّلة، من خلال توفير خيار إدارة العقارات عبر شبكة الإنترنت.