fbpx
جانب من الفاعلية

"المركز" يعزز تعاونه مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي

انطلاقاً من إيمانها بالعمل المؤسسي لخدمة المجتمع والإنسانية، قامت شركة المركز المالي الكويتي "المركز" مؤخرا بتعزيز تعاونها مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي من خلال تقديم الدعم للجمعية بهدف مساعدة الشعب السوري الشقيق في ظل الأزمة الإنسانية التي يعيشها. وكانت الشركة قد أطلقت حملة داخلية لجمع التبرعات من أعضاء مجلس إدارتها وموظفيها لصالح الشعب السوري. وتم تقديم التبرعات لجمعية الهلال الأحمر لتقوم بإيصالها للمستحقين.

وفي هذا الصدد أعرب الدكتور هلال الساير، رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي عن شكر أعضاء مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر ومتطوعيها للمسؤولين في "المركز" على مواقفهم الإنسانية النبيلة التي تعودت الجمعية عليها. كما أعرب عن أمله أن يساهم التبرع في تخفيف معاناة المتضررين من جراء الأزمة السورية التي خلفت مئات الآلاف من اللاجئين في دول الجوار لسوريا.

وثمّن د. الساير الحس الإنساني لدى العاملين في "المركز"، والذي عكستهمبادرتهم الإنسانية وحرصهم على دعم جهود الجمعية لإيصال التبرعات باسم دولة الكويت، مشيرا إلى "أن القطاع الخاص الكويتي عودنا دائما على المبادرة السريعة لتقديم التبرعات عند حدوث أي كارثة. ويأتي هذا التبرع كمساهمة في دعم الجهود الإنسانية المبذولة للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين في دول الجوار لسوريا، إذ استشعر القائمون على الشركة المعاناة التي تعرض لها الشعب السوري نظرا للمأساة التي يعيشونها، ولذلك حرصوا على القيام بالواجب الإنساني والتبرع لهم".

وأوضح د. الساير أن الجمعية تسعى إلى تدارك الوضع الراهن والمساهمة بتوفير إمدادات الإغاثة الإنسانية العاجلة وتلبية احتياجات اللاجئين السوريين والوقوف معهم، مؤكدا على دور دولة الكويت الإنساني على مستوى العالم، وطبيعة الشعب الكويتي المساند بكل طوائفه وهيئاته وأفراده لجميع أشكال الدعم والعون الإنساني للشعوب التي تتعرض لنكبات وكوارث طبيعية.

وقال الرازي يوسف البديوي، نائب رئيس مساعد- إدارةالإعلام والاتصالات في "المركز": "نظراً للحالة الإنسانية التي يعاني منها أشقائنا في سوريا والتي تعد إحدى أقسى الأزمات في التاريخ الحديث، ارتأى "المركز" تعزيز شراكته مع الهلال الأحمر من خلال إطلاق حملة داخلية لجمع التبرعات من أعضاء مجلس الإدارة والموظفين العاملين في "المركز"، إضافة إلى تعزيز دعم برنامج المسؤولية المجتمعية للشركة لجمعية الهلال الأحمر الكويتي، والتي بدورها ستتكفل بتوزيع المساعدات على الأشخاص المستحقين".

وأضاف البديوي: "نحرص في "المركز" على استمرار التعاون بين الشركة وجمعيات النفع العام الكويتية ذات الأهداف الإنسانية النبيلة مثل جمعية الهلال الأحمر الكويتي، والتي تحظى بثقة ومصداقية عالية تعكس المهنية التي يتمتع بهاالقائمين عليها في مجال العمل الإنساني في دولة الكويت ومختلف أنحاء العالم. ونسعى دائماً إلى تعزيز هذا التعاون انطلاقا من استراتيجية الشركة للمسؤولية المجتمعية، والتيتهدف إلى تلبية مسؤوليات الشركة تجاه المجتمع والاقتصاد. وتمتأسيس الاستراتيجية بناءً على ثلاثة ركائز أساسية، وهي: بناءالقدرات البشرية، ومواءمة بيئة العمل مع أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتفعيل مبادئ الحوكمة الرشيدة في بيئة الأعمال".