fbpx
الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر ورئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي هلال الساير ونائب رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي أنور الحساوي خلال اللقاء

بنك الكويت الوطني يرعى مشروع تعليم أطفال الأسر من ذوي الدخل الضعيف لجمعية الهلال الأحمر الكويتي

قدَّم بنك الكويت الوطني رعايته لمشروع تعليم أطفال الأسر من ذوي الدخل الضعيف من غير الكويتيين الذي أطلقته جمعية الهلال الأحمر الكويتي بهدف تعليم أطفال الأسر المحتاجة، وتأتي هذه الرعاية في إطار الشراكة الاستراتيجية المستمرة على مدى سنوات بين البنك والجمعية والتزاماً من بنك الكويت الوطني تجاه المجتمع والقضايا الإنسانية والخيرية.

وفي هذه المناسبة، قام الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام  جاسم الصقر، بزيارة إلى مقر إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي، حيث استقبله رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال مساعد الساير ونائب رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي أنور الحساوي إلى  جانب عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية في الجمعية. وقدم ممثلو الجمعية عرضاً موجزاً لمشروع تعليم أطفال الأسر غير القادرة على تحمل تكاليف تعليمهم في الكويت.

وقال الصقر خلال اللقاء إن بنك الكويت الوطني لن يدخر جهداً في دعم المبادرات الإنسانية والخيرية التزاماً منه بمسؤوليته الاجتماعية ولتقديم يد العون لمن هم بحاجة، لافتاً إلى أن رعاية البنك لمشروع تعليم أطفال الأسر من ذوي الدخل الضعيف تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية العميقة مع جمعية الهلال الأحمر الكويتية.
وأضاف الصقر أن بنك الكويت الوطني يقوم بدوره الإنساني ومسؤوليته الاجتماعية من خلال دعم هذا المشروع الإنساني الذي يُعنى بتوفير الدعم اللازم لأطفال الأسر غير القادرة على تحمل تكاليف تعليمهم في الكويت. وأكد الصقر أن بنك الكويت الوطني ملتزم بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي لها بصمات إنسانية واضحة ومشرفة وتضطلع بدور كبير في هذا المشروع.

من جهته أشاد رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي هلال مساعد الساير بالتزام بنك الكويت الوطني بدعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والمبادرات الاجتماعية على اختلاف أهدافها على غرار هذا المشروع الإنساني الذي يُعنى بتوفير الدعم اللازم لأطفال الأسر من ذوي الدخل الضعيف من غير الكويتيين غير القادرين على تحمل الأعباء المالية لتعليمهم داخل الكويت.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع تعليم أطفال الأسر من ذوي الدخل الضعيف من غير الكويتيين يهدف إلى دعم "الصندوق الخيري للتعليم" الذي تقوم بإدارته الإدارة العامة للتعليم الخاص بوزارة التربية، والذي يقدم بدوره الدعم لنحو 20861 طالباً وطالبة من المتقدمين إلى الإدارة العامة للتعليم الخاص من جميع المراحل الدراسية.