الفائزين في صورة جماعية

"زين" تحصد ثلاث جوائز رئيسية في الحفل السنوي العاشر لـ CommsMEA

حصدت مجموعة "زين" ثلاث جوائز مميزة في الحفل السنوي الـ 10 لتوزيع جوائز مجلة CommsMEA المتخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذي استضافت دبي فعاليته مؤخراَ، بحضور عدد كبير من قادة وخبراء صناعة الاتصالات في المنطقة.

وأعلنت المجموعة في بيان صحافي أنها فازت بجائزة أفصل مبادرة في قطاع المسؤولية الاجتماعية والاستدامة عن العام 2015، لإطلاقها مشروع إعادة الاتصال بين الأسر المشتتة في كل من الأردن و جنوب السودان، وذلك بالتعاون مع شركة اريكسون العالمية، كما فازت شركة زين الأردن بجائزة أفضل خدمة أعمال عن مشروعها الشهير "منصة زين للإبداع (ZINC) "، فيما فازت شركة تاتش لبنان التي تدير عملياتها زين بجائزة أفضل حملة تسويقية عن حملتها " خط تواصل " لخدمة الدفع المسبق، والتي كانت موجهة للنازحين السوريين المتواجدين حاليا في لبنان.

وذكرت زين التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن لجنة التحكيم الخاصة بمنح الجوائز عن هذا العام، قد أشادت بالالتزام الذي تبديه مجموعة زين اتجاه شعوب المنطقة، وما تقوم به من جهود مضنية على مستوى مجالات الاستدامة، ودعمها المتواصل للمشاريع التعليمية والثقافية والصحية على نطاق واسع، وهو مؤشر يدل على أنها شركة تولي الدعم والاهتمام لمسؤوليتها الاجتماعية.

وأثنت اللجنة على المشاريع والخدمات المبتكرة التي تطلقها شركاتها التابعة، والتي تتواصل من خلالها بكافة الفئات والشرائح في المجتمع، بالشكل الذي يخدم طموحاتهم وتوجهاتهم، وهو الأمر الذي يقدم قيمة مضافة وحقيقية لقاعدة العملاء.

الجدير بالذكر أن CommsMEA هي مجلة إلكترونية ومطبوعة تحظى باحترام كبير ولها انتشار واسع النطاق في منطقة الشرق الأوسط وفي أفريقيا ، كما أن الجوائز السنوية التي تمنحها تلك المجلة تحتفي بعدد من أفضل الشركات والأشخاص من حيث الأداء في مجال الاتصالات على مدار العام.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر في تعليقه على هذه المناسبة " نقدر كثيرا هذا المستوى هذا المستوى من التكريم لأعمالنا في المنطقة، فهو سيحثنا حتما على تحقيق أهدافنا ورؤيتنا الطموحة في التحول الى مزود خدمات الحياة العصرية الرقمية وعند القيام بذلك يجب علينا مواصلة جهودنا على الابتكار، وتقديم أفضل تجربة ممكنة لعملائنا، ودعم المجتمعات التي نخدمها ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " إن اختيارنا للفوز بهذا الكم من الجوائز من بين العديد من اللاعبين الإقليميين، يعني أن مجموعة  زين قد تم النظر إليها على أساس ما تقدمه من خدمات، وما تتمتع به من ابتكار تكنولوجي من أجل التنمية المستقبلية لأسواقها على مستوى المنطقة".

يذكر أن مشروع إعادة الاتصال بين الأسر المشتتة   والذي فازت عنه مجموعة زين بأفضل مبادرة في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، يقدم أداة بحث تعتمد على  خدمات الاتصالات المتنقلة، وذلك في محاكاة لنجاح منظمة "لاجئون متحدون" في تسجيل ما يقارب 750 ألف شخص على مستوى العالم، وقد تم تطوير المشروع في الأردن، وجنوب السودان، حيث يتمثل دور زين كشريك في المشروع مع شركة اريكسون العالمية، في نشر مستوى الوعي، وتوفير إمكانية الوصول إلى قاعدة المفقودين، وفي نفس الوقت سد الفجوة الرقمية بين الكثيرين الذين لا يملكون وسيلة اتصال.

ومن ناحيتها قالت المدير التنفيذي في إدارة الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في مجموعة زين جينفر سليمان " هناك العديد من الظروف المأساوية التي تعاني منها منطقتنا في هذه المرحلة، مما أدى إلى نزوح جماعي واضطرابات اجتماعية على مستوى كبير، ونحن نقدر بصدق نظرة مؤسسة CommsMEA  لهذه المباردة الإنسانية التي أطلقناها من جانبنا في زين، وما من شك ان هذه الجائزة ستسلط الضوء على معاناة اللاجئين في هذه المناطق ".

يذكر أن "منصة زين للإبداع (ZINC) "، والتي فازت بها شركة زين الأردن لأفضل خدمة في قطاع الأعمال، هي  الأولى من نوعها على مستوى الأردن والمنطقة، وهي تستهدف تمكين رجال الأعمال الطامحين إلى تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس من خلال زيادة وتحويل خططهم إلى مشاريع انتاجية، وهي مجهزة بالكامل بتقنيات فائقة التطور وتوفر للشركات الناشئة فرصة التواصل مع خبراء عالميين في مجال ريادة الأعمال لتوفر عليها بالتالي الجهد والمال والوقت، وبالإضافة إلى ذلك فإن "منصة زين للإبداع" (ZINC) توفر مساحات للعمل، وانترنت عالي السرعة، وقاعة اجتماعات متعددة الأغراض، وطابعات ثلاثية الأبعاد، وماسحات ضوئية، وركن للروبوتيات، ومختبر للمحاكاة التشبيهية، ومختبر للواقع الافتراضي، وشاشات ذكية، وغرفة للتواصل التليفزيوني تربط الشركات الناشئة مع نحو 500 شركة ناشئة في الولايات المتحدة ومع جامعة كوفنتري في لندن.

كما أن الحملة التسويقية " خط تواصل "، والتي فازت بها شركة تاتش لبنان كأفضل حملة تسويقية عن العام 2015، فإنها تستهدف تعزيز  التواصل بين  النازحين السوريين المتواجدين في لبنان، لتقريب المسافات بينهم وبين أهلهم وذويهم في سوريا ، وهي تقدم خط مسبق الدفع بأسعار استثنائية.