الشيخ سلمان الحمود الصباح يتوسط مسؤولي زين في جناح الشركة خلال المؤتمر

"زين" الراعي الرئيسي للمشروع الوطني الأكاديمي "تمكين الشباب"

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية للنسخة الرابعة من المشروع الوطني الأكاديمي " تمكين الشباب " تحت رعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، والذي انطلقت فعالياته في الفترة من 9 – 10 نوفمبر الجاري.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن ممثل صاحب السمو معالي وزير الدولة لشؤون الشباب ووزير الدولة للإعلام الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح قام بتكريم المدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي ممثلاً عن زين ، وذلك على رعاية الشركة للمؤتمر للسنة الرابعة على التوالي ، وقام بزيارة جناح الشركة على هامش أعمال افتتاح المؤتمر ، حيث حرصت على المشاركة في هذه المبادرة الأكاديمية منذ نشأتها من منطلق إيمانها بضرورة تشجيع الأعمال التي تصب في تنمية الأنشطة الشبابية.

وقال وليد الخشتي خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها " ما من شك أن احتضان زين لفعاليات هذا الحدث منذ نشأته يؤكد على قضية ذات أهمية وأولوية خاصة لديها، وهو اهتمام الشركة بدعم ورعاية المبادرات الطموحة، والساعية إلى إحداث التغيير الايجابي في حياتنا، وهو ما ترجمته بكل تأكيد الرعاية السامية لهذا المؤتمر من قبل حضرة سمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ".

وأضاف الخشتي " إن زين تؤمن إيماناً كبيراً بأن الشباب الكويتي لديه من المهارات و المواهب التي تؤهله إلى قيادة المرحلة المقبلة، وبدعم قليل وتحفيز هذه الطاقات فإنها ستجد الطريق الأمثل نحو الانطلاق إلى الاتجاه الصحيح ، وهنا يأتي دورنا كمؤسسات في القطاع الخاص، والذي يتمثل في توفير بيئة غنية لهؤلاء الطموحين المبدعين والمقبلين على حياتهم العملية بشغف ".

وبيّن الخشتي " إن حرص زين في تعزيز شراكتها الاستراتيجية لهذا الحدث، وللعام الرابع على التوالي، يؤكد على التزامها كمؤسسة وطنية اتجاه الفئة الأكثر حيوية في المجتمع، وانطلاقا من هذه المسؤولية، فقد خصصت الشركة جزءاً كبيراً من برامجها الاجتماعية لقطاع الشباب ".

واختتم الخشتي قائلاً " إذا كانت النسخة الحالية من أعمال المؤتمر تكتسب أهمية خاصة هذا العام، كونها تقدم نخبة من الرواد المحليين والعالميين في مجالات إدارة الأعمال والاقتصاد والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، فإن زين تنظر إلى هذه الفعاليات على أنها فرصة للمبدعين والمبتكرين من الشباب، بأن يقدموا ويطرحوا تجاربهم ومشاريعهم ، فلطالما اعتبرت زين مجالات الإبداع والابتكار جزءاً أساسياً من أعمالها ".

ويستهدف مؤتمر " تمكين الشباب " بشكل أساسي شريحة الشباب الكويتي المقبل على تأسيس المشاريع التي تسهم في تنمية الاقتصاد الوطني ، حيث يقدّم المؤتمر محتوى غني للدورات التدريبية وورش العمل التي يلقيها أبرز المحاضرين العالميين من ضمنهم الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لتطبيق Storehouse مارك كاوانو وعضو الفريق المؤسس لموقع LinkedIn إيان مكنش إلى جانب العديد من القيادات المحلية والعالمية الأخرى.   

وأكدت زين أنها تحرص على ترسيخ التزاماتها اتجاه برامج المسؤولية الاجتماعية والاستدامة لقطاع الشباب ، حيث تؤكد الشركة من خلال رعايتها لمؤتمر تمكين الشباب على تشجعيها المستمر للمؤسسات والجهات المهتمة بمجالات التنمية المستدامة التي تصب في صالح الشباب الكويتي.