شعار الحملة

"زين" تطلق بالتعاون مع "مجتمع جميل" دعاية تلفزيونية بعنوان "كن قصة النجاح العربية المقبلة"

أطلقت مجموعة زين بالشراكة مع  "مجتمع جميل" ذراع المسؤولية الاجتماعية لشركة عبد اللطيف جميل، دعاية تلفزيونية جديدة بغرض دعوة والهام الشباب العربي، الذي يملك أفكارا واعمالا مبتكرة إلى المضي قدما للمشاركة في النسخة التاسعة من مسابقة منتدى MITEF لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي.

وذكرت المجموعة التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن هذه الدعاية التي تعرض على الفضائيات العربية، تحث على مشاركة الشباب العربي المبدع قبل الموعد النهائي - وهو الرابع من يناير 2016-  للدخول في منافسة شريفة على أفضل الاعمال الناشئة، في هذه المسابقة التي ستنظم بالتعاون مع منتدى MIT.

وأفادت زين في بيان صحافي ان منتدى MIT للمنطقة العربية الذي تأسس في العام 2005، يعتبر واحدا من بين 28 فرعا عالميا لمنتدى MIT العالمي، وهو المنتدى الذي يعمل جاهداً على تشجيع الإبداع على مستوى العالم من خلال إشراك رواد الأعمال الطموحين في مبادرات تعتمد على الرعاية والتواصل.

وأوضحت المجموعة أنها أطلقت هذه الدعاية التلفزيونية التي تتماشى مع روح الإبداع والابتكار باللغتين العربية والإنجليزية، مبينة أنها بجانب عرضها على الفضائيات العربية، فإنها ستكون متاحة على شبكات التواصل الاجتماعية والمنصات الالكترونية الخاصة بكل من مجموعة زين، و "مجتمع جميل"، و مسابقة منتدى «MITEF» لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي.

الجدير بالذكر أن هذه الدعاية تسلط الضوء على عدد من الأفكار المبتكرة التي نجحت في السنوات الماضية من المسابقة، والتي واصلت بعد ذلك جهدها لتنطلق تجاريا، مبينة أن ادراج هذه الأمثلة، جاء بهدف تشجيع الآخرين على أخذ زمام المبادرة، ووضع معايير جديدة للإبداع في كافة القطاعات.

ويكشف سيناريو الدعاية سلسلة من الأفكار التي تبرز حلولا لسرعة تجفيف الخراسانات في المملكة العربية السعودية؛ وإنشاء مكتبة على شبكة الانترنت للصور الحصرية في الشرق الأوسط في الأردن، وإنشاء نظام سحابي لسرعة تقديم الخدمات في البحرين، وابتكار جهاز يحاكي الحركة بالأبعاد الثلاثية في العراقن كما أنها تعرض كيفية إنشاء أول دليل طبي في السودان، وابتكار أول جهاز للإشراف على القلب عن بعد في لبنان، وإنشاء أول بوابة تعليمية عبر الإنترنت في الكويت، وإطلاق خدمة لتغليف وبيع الغذاء في المغرب.

وأفادت زين أن الدعاية التي تختتم بعبارة " كن قصة النجاح العربية المقبلة "، هي دعوة لحشد الشباب من جميع أنحاء المنطقة العربية ليتحلوا بالإلهام ويتقدموا بأفكار لمشاريع ناشئة يمكن أن تغير العالم ...، يمكن الاطلاع على الإصدارات العربية والإنجليزية عبر الرابط التالي: www.youtube.com/zain.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجينهايمر " إن القدرة على تحويل الأفكار إلى شيء مفيد ومستدام،  كان ولا يزال قصة نجاح الإنسان المعاصر".

وأضاف جيجينهايمر بقوله "هذه الدعاية التلفزيونية تسلط الضوء على بعض الأعمال التجارية الفعلية، التي صاغتها عقول عربية مبدعة لمجموعة من الشباب الموهوبين، ونأمل أن يلهم هذا العمل التحفيزي أكبر شريحة ممكنة من الشباب العربي المبدع، في المشاركة والتنافس في منتدى MITEF لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي".

ومن جانبه قال رئيس "مجتمع جميل الدولية"  فادي جميل "بصفتنا شريك مؤسس في مسابقة منتدى MITEF لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي، فإننا نلتزم بالمساهمة في توفير بيئة نزيهة وشاملة وحاضنة لهذه الأفكار".

وأضاف بقوله " نأمل أن يتقدم الشباب العربي إلى منافسات المسابقة، وأن يسجلوا رغباتهم وأفكارهم، ونعدهم أننا سنواصل العمل عن قرب مع شركائنا من أجل دعم وتشجيع رواد الأعمال ".

وأفاد بقوله "إننا فخورون بكوننا شركة تدعم المبادرات الاجتماعية، وهدف مبادرتنا الاجتماعية هو المساعدة في توفير فرص العمل للشباب ودعم ريادة الأعمال في الوطن العربي".

ومن جانبها قالت رئيس مجلس إدارة مسابقة منتدى MITEF لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي هالة فاضل " إننا مسرورون بإطلاق هذه الدعاية التليفزيونية التي تحتفي بالأفكار التجارية الناجحة التي أبدعها مشاركون سابقون في المسابقة".

وأعربت فاضل عن أملها بأن تسهم هذه الدعاية في إلهام رواد أعمال كثيرين آخرين وقالت " نتطلع إلى مساعدة الشباب العربي المبدع على تأسيس وتطوير وتنمية أعمال تجارية قابلة للاستمرار والحياة، وذلك من خلال منحهم جوائز مالية وتزويدهم بتدريب رفيع المستوى وتوفير الرعاية والإرشاد لهم وتسهيل التواصل والظهور الإعلامي لهم كما أننا نطمح إلى أن نتشارك مع العالم الموجة المقبلة من قصص نجاحنا.

الجدير بالذكر أن المسابقة تشتمل هذا العام على ثلاثة مسارات مختلفة وهي: الأفكار، والمشاريع الناشئة، وتنظيم المشاريع الاجتماعية، مع عرض جوائز يتجاوز إجماليها 150ألف دولار، وفي كل واحد من المسارات الثلاثة، سيتم منح جوائز مالية إلى أول ثلاثة فائزين، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى بما في ذلك: تلقي تدريب على أعلى المستويات، وتلقي إرشادات وتدريبات، والظهور في وسائل الاعلام، وفرص تواصل عظيمة.

وفتح الموقع الإلكتروني (www.mitarabcompetition.com) باب تقديم الطلبات في السادس من أكتوبر الماضي، مع تحديد موعد نهائي لتلقي الطلبات في الرابع من يناير المقبل، حيث ستقام جولات إعلامية للترويج للمسابقة في كل من البحرين، ومصر، والعراق، والأردن، ولبنان، والكويت، والمغرب، وفلسطين وقطر والسودان والإمارات العربية المتحدة، على أن يتم الإعلان عن تأهيل 70 فريق إلى الدور قبل النهائي بتاريخ الأول من فبراير 2016.

علماً أنه سيتم توجيه الدعوة إلى المتأهلين إلى الدور قبل النهائي لحضور أنشطة ما قبل المسابقة، وهي الأنشطة التي من المقرر إقامتها خلال شهري فبراير ومارس 2016 في مصر، والأردن، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، وستصل المسابقة إلى ذروتها من خلال إقامة حدث على مدى خمسة أيام في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في الفترة من 11 إلى 15 أبريل 2016، مع الإعلان عن الفائزين بالمسابقة، والمقرر له أن يكون خلال حفل توزيع الجوائز النهائي بتاريخ 14 أبريل 2016، مع عقد مؤتمر عربي ليوم واحد  بتاريخ 15 أبريل 2016 تحت عنوان " Technology Review ".

وكانت النسخة الثامنة للعام 2014/2015 من المسابقة - التي شهدت حفلها الختامي في الكويت – قد تلقت 4,275  طلب مشاركة من أفراد وفرق (وهو الأمر الذي مثل مشاركة قياسية من جانب أكثر من من 12 ألف من رواد واصحاب المشاريع من 21 دولة عربية.

لمزيد من المعلومات عن نسخة هذا العام من مسابقة منتدى «MITEF» لأفضل الأعمال الناشئة في العالم العربي ومعايير التحكيم، فضلا عن الحملات الترويجية المخطط لها، يرجى زيارة : www.mitarabcompetition.com.