الخرافي وجيجنهايمر يتوسطان كاوانو ودوننلي والإبراهيم

"زين" استقبلت في مقرها الرئيسي الشركاء المؤسسين لـ "Storehouse"

استضافت مجموعة زين الشركاء المؤسسين لشركة Storehouse Media صاحبة التطبيق الشهير (Storehouse)، مارك كاوانو وتيموثي دوننلي في مقرها الرئيسي أمس، بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة بدر ناصر الخرافي، والرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر، وعدد من القيادات التنفيذية ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر تمكين الشباب علي الإبراهيم ، وهي الزيارة التي تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية لزين مع مؤتمر تمكين الشباب.

وأوضحت زين في بيان صحافي أن كاوانو ودوننلي أصحاب فكرة تأسيس تطبيق (Storehouse) الذي يدمج بين عالم التدوين وعالم الإعلام الاجتماعي بشكل رائع ومنظم، يزوران دولة الكويت حالياً للمشاركة في فعاليات مؤتمر تمكين الشباب الذي يقام تحت رعاية سامية من صاحب السمو أمير البلاد، حيث يحضره نخبة من الرواد المحليين والعالميين في مجالات إدارة الأعمال والاقتصاد والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت مجموعة زين في بيان صحافي أن شركة Storehouse Media واحدة من الشركات التي تمثل نموذجا حيا على الابتكار والتفوق على المستوى العالمي، حيث قدم شركاؤها المؤسسون نموذجا ناجحا على قدرة تحويل الأفكار إلى شيء مفيد وجذاب، حيث بات التطبيق الذي يهدف الى تمكين المستخدمين من كتابة قصص بإستخدام الصور ومقاطع الفيديو والتدوين، مقصدا للملايين من المتابعين.

وأفادت المجموعة أن المحادثات التي دارت على هامش هذه الزيارة تناولت تحديات صناعة الاتصالات وثورة تكنولوجيا المعلومات، حيث تبادل الخرافي وجيجنهايمر مع كاوانو ودوننلي وجهات النظر حول مدى التأثير الذي من الممكن ان يحدثه رواد الأعمال المبدعين، ودور المؤسسات والشركات الكبرى في دعم ومساندة المبادرات الإبداعية، التي من الممكن أن تقدم مثل هذه الأعمال التجارية الناجحة.

وخلال الزيارة أخذ الخرافي وجيجنهايمر كل من كاوانو ودوننلي إلى جولة ميدانية داخل أروقة الشركة، للتعرف على طبيعة وبيئة عملها باعتبارها الشركة الأكبر وصاحبة الريادة في قطاع الاتصالات المتنقلة في الكويت، وقد أبدى الضيفان إعجابهما بمدى التطور والاحترافية التي وجداها في مختلف قطاعات الشركة، وعلى وجه الخصوص فرع الشركة الرئيسي، ومركز الاتصال ( 107 )، حيث وصفا الخدمات التي تقدمها زين لعملائها بأنها تتسم بأعلى المعايير العالمية.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة بدر الخرافي في تعليقه على هذه الزيارة " لقد سعدنا بزيارة الشركاء المؤسسين لواحد من التطبيقات الشهيرة، وقد جسد اللقاء إيماننا بمدى التأثير الذي قد تحدثه شبكات التواصل الاجتماعي على تغيير نظرتنا إلى العالم، وعلى الطريقة التي نتواصل فيها مع بعضنا البعض".

وأبدى الخرافي إعجابه بالجهد الذي قام به مؤسسو التطبيق مارك كاوانو وتيموثي دوننلي، واللذان استطاعا تحويل فكرة بسيطة إلى شركة ناجحة يستفيد منها الملايين حول العالم، وهو الأمر الذي كان صعبا في ظل  الاستخدام الهائل الذي تشهده مواقع التواصل الاجتماعي العديدة حول العالم.

وأعرب عن سعادته بفتح مجال التعاون المستقبلي مع شركة Storehouse Media المالكة للتطبيق، والذي وصفه بأنه يلقى رواجاً كبيراً بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، مشددا في الوقت ذاته على أن أي تعاون مستقبلي محتمل بين الشركتين سيكون في إطار الأهداف الاستراتيجية للمجموعة المتمثلة في التحول إلى المشغل الرقمي المتكامل.

وأوضح الخرافي بقوله "تحرص مجموعة زين على تشجيع أصحاب المبادرات التكنولوجية والإبداعية، وخصوصا تلك التي تحمل معها عامل الابتكار، وهو الأمر الذي دعا زين إلى تقديم رعايتها الرئيسية لمؤتمر تمكين الشباب منذ نشأته قبل أربع سنوات".

وأضاف الخرافي بقوله " استراتيجية زين تهدف إلى توفير بيئة غنية للشباب الطموح، وذلك  من خلال تزويدهم بالمهارات الأساسية والموارد  التي يحتاجونها في رحلتهم نحو تحقيق التميز في عالم الأعمال".

ومن ناحيته أثنى جيجنهايمر على مثل هذه المبادرات الناجحة، وقال " مع تزايد الاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات، فقد بات واضحاً أن هذا القطاع بات يلعب دوراً جوهرياً على صعيد إعادة هيكلة أساليب العمل، والحياة الشخصية للمستخدمين، ومع توقعات الارتفاعات الهائلة لانتشار أجهزة النقال الذكية، والحواسيب اللوحية وخدمات البيانات، فقد دعت الحاجة إلى ظهور أجيال جديدة تأخذ من الابتكار التكنولوجي مسارا مهنيا لها، وبالتأكيد فإن كل من مارك كاوانو وتيموثي دوننلي من الأمثلة التي تقدم قصص نجاح حقيقية في هذا المجال ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " إننا في مجموعة زين نلتزم بالمساهمة في توفير بيئة حاضنة للمبدعين، ونعمل عن قرب مع العديد من الشركاء من أجل دعم وتشجيع رواد الأعمال".

ومن جانبه أعرب الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  Storehouse Media مارك كاوانو عن سعادته البالغة بهذه الزيارة، والتي وجد فيها حفاوة كبيرة من قبل الجميع في مجموعة زين، وقال " لقد سعدت كثيراً بهذه الزيارة، والتي أتاحت الفرصة لنا للتعرف على واحدة من شركات الاتصالات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف كاوانو بقوله " كشفت المحادثات التي جرت خلال الزيارة، أن مجموعة زين تملك رؤية طموحة للتحول إلى عالم الاتصالات الرقمي، الذي يعد المستقبل الآن لقطاع الاتصالات، كما أن الامكانات والموارد التي تملكها، والتي اطلعت عليها خلال الجولة الميدانية، تبين أن زين واحدة من المؤسسات التي تتمتع بأعلى المعايير العالمية في آلية عملها، وأسلوب تقديم خدماتها".

 وأفاد بقوله " أعتقد أن هذه الزيارة وما تخللها من محادثات مثمرة مع قيادات زين، قد قدم فرصة جيدة لي للتعرف على ثقافات وأفكار مختلفة، ولاشك أنها ستضيف الكثير إلى رصيد معرفتي".

 الجدير بالذكر أن تطبيق "ستور هاوس" Storehouse، هو مختص بعرض الصور ومقاطع الفيديو، لكن على شكل قصص وسيناريو يختارها المستخدم، وهو برنامج مجاني يدمج بين عالم التدوين وعالم الإعلام الاجتماعي بشكل مبتكر، وقد بدأ هذا البرنامج يأخذ أهمية لدى المدونين، فهو ينافس تطبيق الانستغرام الشهير بصوره المتعددة ومقاطع الفيديو، كما ينافس برامج التدوين بسيناريو بسيط ومبتكر .

وقد صمم هذا التطبيق مارك كاوانو بسبب حبه للتصوير والكتابة عن القصص التي تحدث معه، وقد اختارت شركة آبل التطبيق الذي يطلق عليه البعض راوي القصص المرئية،  كواحد من أفضل التطبيقات على متجر التطبيقات "الآب ستور" في العام 2014.

وعلى جانب آخر كشفت مجموعة زين أن مارك كاوانو سيقدم محاضرة حصرية لموظفيها، حيث سيستعرض خلالها تجربته في تحقيق حلمه في نجاح التطبيق، والصعاب التي واجهته في البداية، كما سيحدد في محاضرته محطات رحلة النجاح، التي سيمر عليها كل صاحب فكرة يريد تحويلها إلى أرض الواقع.

يذكر أن زين تقوم برعاية مؤتمر تمكين الشباب للعام الرابع على التوالي، حيث تكتسب هذه النسخة من مبادرة تمكين الشباب أهمية خاصة هذه المرة، كونها تقدم نخبة من الرواد المحليين والعالميين في مجالات إدارة الأعمال والاقتصاد والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وهي المجالات التي تُعتبر زين جزءاً أساسياً منها.