أنقرة: الأفغان والباكستانيون ساعدوا تركيا بأساورهم

دافع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، عن الأفغان والباكستانيين المتواجدين في تركيا بصفة لاجئين، قائلا: “هؤلاء باعوا الأساور من على أذرعهم وأرسلوها إلى تركيا خلال حرب الاستقلال”.

وقال صويلو إن “المعارضة منزعجة من قدوم الأفغان إلى تركيا، ولكنهم لا يأتون إلى تركيا فقط، بل إلى الغرب أيضا”، مضيفا: “أريد أن أقول شيئا لهؤلاء المنتقدين. عندما كانت هذه البلاد تمر بفترة عصيبة لم يكن فيها سلاح واحد ورصاصة، باع إخواننا الباكستانيون والأفغان الأساور على أذرعهم وأرسلوها إلى تركيا خلال حرب الاستقلال”.

وأوضح أنه “تم إنشاء بنك العمل بالأموال المرسلة من أموال هؤلاء الباكستانيين والأفغان. إذا نسينا كل شيء سينسانا الجيل القادم أيضا”، مشددا على “أننا لا ندير ظهورنا للمحتاجين، فهذا لا يناسب الأمة التركية”.

وأكد الالتزام “بإظهار نبل حضارة الأناضول للعالم. قد تحل بنا كل أنواع المشاكل، ولكن ما دمنا نصل إلى الفقراء فالله معنا”.

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، قال إن حزبه سيعيد اللاجئين إلى بلادهم، عندما يصل إلى السلطة.

ومع توسع سيطرة حركة طالبان، تزامنا مع انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، لوحظ مؤخرا تزايد عدد المهاجرين الأفغان نحو تركيا.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى