انسحاب لاعب جودو سوداني من الأولمبياد لتجنب مواجهة منافس من الكيان الصهيوني

ذكرت تقارير صحفية اليوم الاثنين أن لاعب سوداني انسحب من منافسات الجودو في أولمبياد طوكيو لتجنب ملاقاة منافس الكيان الصهيوني “على ما يبدو”.

وبحسب الموقع الالكتروني لصحيفة “تايمز اوف إسرائيل” اليوم فقد انسحب اللاعب السوداني محمد عبد الرسول من منافسات الجودو الأولمبية لتجنب ملاقاة بوتبول طاهار في الدور الثالث رغم خضوعه لقياس الوزن قبل المواجهة التي كان من المفترض أن تجمع بينهما في وزن 73 كجم للرجال.

وجاء انسحاب عبد الرسول بعد يومين فقط من انسحاب الجزائري فتحي نورين من مواجهة عبد الرسول ، تجنبا لمواجهة محتملة أمام طاهار في الدور التالي.

وتعرض نورين للإيقاف بشكل مؤقت من قبل الاتحاد الدولي للجودو.

ونقلت “تايمز اوف إسرائيل” عن مصادر في أولمبياد طوكيو قولها أن عبد الرسول لم يظهر خلال المواجهة أمام طاهار صباح اليوم رغم خضوعه لقياس الوزن.

ووفقًا لما أعلنه الموقع الرسمي لأولمبياد طوكيو، فإن الثنائي تم اعتباره مهزومًا بسبب ارتكاب انتهاك جسيم ومحظور للغاية في المنافسة.

وبناء على إعلان الموقع الرسمي، فإن عقوبات قاسية ستنتظر الثنائي من جانب اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي للجودو.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى