فائض الكويت التجاري مع اليابان يتضاعف بنسبة 115.5 في المئة خلال يونيو الماضي

اظهرت بيانات حكومية يابانية اليوم الاربعاء ان الفائض التجاري للكويت مع اليابان تضاعف في شهر يونيو الماضي بنسبة 5ر115 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل الى 0ر39 مليار ين ياباني (335 مليون دولار أمريكي) وذلك بسبب اداء الصادرات القوي.

وقالت وزارة المالية اليابانية في تقرير اولي ان هذا التوسع في الفائض يعد الثالث على التوالي مشيرة الى ان فائض الكويت التجاري مع اليابان ظل ايجابيا 13 عاما وأربعة اشهر.

واضافت ان اجمالي الصادرات الكويتية الى اليابان ارتفع للشهر الثالث على التوالي بنسبة 2ر122 في المئة على اساس سنوي ليصل الى 8ر53 مليار ين ياباني (490 مليون دولار امريكي) فيما ارتفعت الواردات من اليابان ايضا للمرة الرابعة على التوالي بنسبة 1ر142 في المئة لتصل الى 9ر14 مليار ين ياباني (135 مليون دولار امريكي).

واشارت الوزارة الى ان فائض الشرق الاوسط التجاري مع اليابان ارتفع في الشهر الماضي بنسبة 6ر158 في المئة ليصل الى 3ر426 مليار ين ياباني (9ر3 مليار دولار امريكي) مع نمو الصادرات المتجهة الى اليابان من المنطقة بنسبة 9ر139 في المئة مقارنة بالعام السابق.

وأوضحت ان النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبيعي المسال والموارد الطبيعية الاخرى والتي تمثل نسبة 0ر93 في المئة من اجمالي صادرات المنطقة الى اليابان ارتفعت بنسبة 2ر148 في المئة فيما ارتفعت واردات المنطقة من اليابان بنسبة 2ر106 في المئة بسبب الطلب على الآلات الكهربائية والسلع المصنعة والآلات.

وذكرت الوزارة ان الميزان التجاري العالمي لليابان سجل في شهرين عجزا بقيمة 2ر383 مليار ين ياباني (5ر3 مليار دولار امريكي).

ووفقا للتقرير نمت الصادرات اليابانية في الشهر الماضي بنسبة 6ر48 في المئة بفضل الشحنات القوية من السيارات وقطع غيارها الى الولايات المتحدة والصين فيما ارتفعت واردات اليابان ايضا بنسبة 7ر32 في المئة نظرا لارتفاع اسعار النفط الخام ومشتريات لقاح فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).

واشار التقرير الى ان الصين ظلت اكبر شريك تجاري لليابان تليها الولايات المتحدة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى