المركز القومي المصري للبحوث: لم نرصد “الفيروس القردي” القاتل في البلاد حتى الآن

أكد رئيس مركز التميز العلمي للفيروسات التابع للمركز القومي المصري للبحوث، أنه لم يتم اكتشاف أي فيروسات خطيرة تنتقل من القرود إلى الإنسان في البلاد حتى الآن.

ولفت محمد أحمد علي إلى أن الفيروس القردي القاتل الذي يجري الحديث عنه، لم يظهر بعد في مصر أو في المنطقة حتى الآن، موضحا أنه فيروس قديم جدا وما تم نشره عنه مقالة وليست ورقة علمية مؤكدة.

وصرح بأنه لا داعي للقلق لأنه لا توجد خطورة ولم يتم اكتشافه حتى الآن، كما أنه لم يتم الإعلان عنه رسميا ما يستدعي أنه غير مقلق حتى الآن.

وأوضح أن علماء المركز وغيره يتابعون عن كثب أي مستجدات بشأن الفيروسات عامة ويتم العمل عليها فورا، وبشأن الفيروس القردي القاتل لم يتم اكتشافه أو انتشاره حتى الآن، فضلا عن أن المعلومات المتوفرة عنه ليست دقيقة، ولم تثبتها الأبحاث العلمية بدقة.

وعن استخدام القرود كحيوانات تجارب، أوضح أن استخدامها في التجارب بسيط نظرا لتكلفتها، وهناك بدائل متعددة يتم استخدامها في التجارب سواء بالأدوية أو الأمصال، مؤكدا أن البحث العلمي يسير في مصر بصورة متقدمة جيدة.

وكانت صحيفة “غلوبال تايمز” أفادت بوفاة طبيب بيطري في بكين، بأول حالة إصابة بشرية في الصين بالفيروس القردي B، أي هربس “ب” “Monkey B Virus (BV)”.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى