منظمة الصحة العالمية تطالب بالتدقيق في أنشطة مختبرات صينية حول منشأ كوفيد-19

أعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن المرحلة الثانية من التحقيق حول منشأ فيروس كورونا يجب أن تشمل مزيدا من الدراسات في الصين و”تدقيقا” في أنشطة مختبرات.

وعرض مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إحاطة مغلقة للدول الأعضاء، خمس أولويات للمرحلة المقبلة.

وتشمل الأولويات “عمليات تدقيق في (أنشطة) مختبرات ذات صلة ومؤسسات بحثية تعمل في منطقة تسجيل الإصابات البشرية الأولى التي تم رصدها في كانون الأول/ديسمبر 2019”.

كما أنّه اقترح أن يركز المحققون على “الدراسات التي تعطي الأولوية للمناطق الجغرافية، مع الإشارة المبكرة إلى انتشار رس- كوف-2”.

ودعا إلى مزيد من الدراسات حول أسواق اللحوم في مدينة ووهان الصينية وحولها حيث تم اكتشاف كورونا المستجد للمرة الأولى.

وتعرضت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة لضغوط مكثفة لإجراء تحقيق جديد أكثر تعمقا في منشأ كوفيد-19 بعد واحد نشرت خلاصاته في آذار/مارس من دون أن يبت في كيفية انتقال الفيروس إلى الإنسان.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى