(المنظمة العالمية للأرصاد الجوية): نصف الكرة الشمالي يشهد أنماطا “غير عادية” من التقلبات الجوية

قالت (المنظمة العالمية للأرصاد الجوية) اليوم الجمعة إن نصف الكرة الشمالي بكامله يشهد هذا الصيف أنماطا “غير عادية” من التقلبات الجوية.

وذكرت المتحدثة الإعلامية باسم المنظمة كلير نوليس في مؤتمر صحفي عبر الاتصال المرئي أن منطقة غرب أوروبا تشهد أمطارا غزيرة تسببت في حدوث فيضانات مدمرة وأدت إلى سقوط عشرات الضحايا.

وأضافت نوليس أن أجزاء من الدول الإسكندنافية تشهد في الوقت ذاته موجة حارة “دائمة” بينما أثرت أعمدة الدخان القادمة من سيبيريا على “جودة الهواء” فيما تسبب ارتفاع الحرارة “غير المسبوق” في غرب أمريكا الشمالية أيضا في حرائق غابات “مدمرة”.

وقالت إن كل تلك الظواهر “المتناقضة” انتشرت في آن وحد وهي حالة “غير مسبوقة” في حين تشير الأدلة إلى أن التغيرات المناخية “السلبية” هي بسبب “الأنشطة البشرية”.

وأوضحت أن دراسات علمية حديثة تؤكد أنه عندما يصبح الغلاف الجوي أكثر دفئا فإنه يحتفظ بمزيد من الرطوبة ما يعني أنه سوف يمطر أكثر أثناء العواصف فتزداد مخاطر الفيضانات.

وأشارت نوليس إلى أن تقريرا خاصا أعدته (الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ) كشف عن اتجاهات في شدة بعض ظواهر المناخ والطقس المتطرفة وتواترها على مدى فترات زمنية ارتفعت خلالها درجة “الاحترار العالمي” بنسبة نصف نقطة مئوية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى