د. محمد الفارس: قبول 9157 طالبا وطالبة في خطة البعثات الخارجية والداخلية (2021 – 2022)

قال وزير النفط وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس اليوم الخميس إنه تم قبول 9157 طالبا وطالبة في خطة البعثات الخارجية والداخلية للعام الجامعي (2021 – 2022) مؤكدا الحرص على التعامل مع جميع المتقدمين “بكل شفافية ودون محسوبية”.
وأضاف الفارس في تصريح صحفي عقب اجتماع لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد البرلمانية أنه تم قبول 3311 طالبا وطالبة في خطة البعثات الخارجية الأصلية بزيادة 400 مقعد عن العام الماضي حين بلغ عدد المقبولين في (البعثات الخارجية الأصلية) و(الشواغر) 2911 طالبا وطالبة.
وأوضح أن القبول في مقاعد البعثات الخارجية يعتمد على العدد المحدد من قبل دول الابتعاث والمعدل الأعلى مستدركا بأن (التعليم العالي) حرصت هذا العام على طرح تخصصات جديدة ومتميزة تجاوزت ال20 تخصصا تماشيا مع متطلبات واحتياجات سوق العمل وتمكين القدرات الوطنية من الانخراط والتنافس محليا وعالميا.
وذكر أن تلك التخصصات لاقت إقبالا كبيرا إلى جانب التخصصات الطبية والطبية المساندة التي زادت نسبة المقبولين فيها بنحو 20 في المئة عن العام الماضي و47 في المئة عن 2019.
وفي ما يتعلق بخطة البعثات الداخلية قال الفارس إن عدد الطلبة المقبولين فيها بلغ 5846 طالبا وطالبة وجاءت آلية تحديد عدد المقاعد بحسب الطاقة الاستيعابية لكل مؤسسة تعليمية ونسبة عدد أعضاء هيئة التدريس فيها فضلا عن السعة المكانية والنسبة المئوية لخريجي الثانوية العامة.
ولفت إلى أن فرز أسماء المتقدمين للخطتين يتم وفق النظام الآلي دون تدخل العنصر البشري وبحسب الرغبات المحددة إبان التسجيل وكذلك المقاعد المحددة لكل تخصص والنسبة المئوية مؤكدا حرصه الشديد بمعاونة قياديي (التعليم العالي) على متابعة حالات من لم يحالفهم القبول عبر التظلمات المقدمة إلى مكتب الوزير إذ تم تشكيل لجنة خاصة لدراسة كل حالة على أن ترفع تقريرها بعد عيد الأضحى المبارك لعمل اللازم بشأنها.
وأضاف أنه لوحظ من خلال الحالات المتقدمة أن عددا من الطلبة لم يختاروا سوى رغبة واحدة فقط خلال مرحلة التسجيل وبالتالي يصبح التنافس على رغبة واحدة والقبول للمعدل الأعلى مما أدى إلى عدم قبول عدد من الطلبة خاصة مع زيادة نسب خريجي الثانوية لهذا العام وتقدمهم مع خريجي العام الماضي فضلا عن وجود فئة أخرى لم تستكمل إجراءات التسجيل ولم يتم قبولهم.
وطمأن الطلبة والطالبات ممن لم يحالفهم القبول بأن الفرصة مواتية من خلال التقدم في خطة الشواغر للبعثات الخارجية التي سيتم طرحها بعد عيد الأضحى فضلا عن خطة شواغر البعثات الداخلية في شهر أغسطس المقبل.
وزاد الفارس أن “خطة الشواغر الداخلية والخارجية للتعليم العالي لهذا العام مختلفة عن سابقه نظرا لوجود أكثر من 4000 طالب وطالبة لم يتمكنوا من أداء اختبارات الثانوية بسبب إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد 19) أو مخالطتهم لمصاب خلال فترة الاختبارات وهؤلاء سيقومون بتأدية الاختبارات الاستثنائية”.
وأكد الحرص على “توفير مبدأ تكافؤ الفرص لجميع المتقدمين” مضيفا أنه سيتم النظر في زيادة عدد المقاعد في خطة شواغر البعثات الخارجية والداخلية في إطار مؤسسي عادل ومستدام ومرن يسهم في صياغة إنسان مفكر ومتمكن علميا وتقنيا.
ولفت إلى أن (التعليم العالي) حرصت قبل إعلان وزارة التربية نتائج اختبارات الثانوية العامة بشقيها الحكومي والخاص على عقد اجتماعات تنسيقية لمراجعة خطط الابتعاث والقبول وتنسيقها والتأكد من جهوزية مؤسساتها لاستقبال الخريجين.
وأضاف الفارس أن رفع جودة عملية التعليم العالي وتقييم مستواه النوعي وخلق نظام تعليمي يمكن من الوصول إلى مجتمع معرفي مستدام يأتي على رأس أولويات (التعليم العالي) فضلا عن تقديم قدرات وطنية تنافس محليا وعالميا دون الإخلال بجودة التعليم والطاقة الاستيعابية للمنظومة التعليمية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى