تقرير: طالبان تعيد أحكامها المتشددة في مناطق أفغانية استولت عليها حديثا

أيام قليلة بعد استيلاء طالبان على إقليم ناء بولاية تخار في أفغانستان، أبلغت الحركة الإمام المحلي قواعدها القاضية بوجوب إطالة اللحى وفرض الوصاية على المرأة، بحسب ما ذكرت “أ ف ب”.

هذا وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد “هذا اتهام لا أساس له”، مضيفا: “إنها شائعات”.

لكن سكان مناطق أخضعتها طالبان في الآونة الأخيرة أكدوا عودتها إلى الأساليب القديمة.

ومنذ شروع القوات الأجنبية في انسحابها من البلاد، بسطت الحركة سلطتها على مساحات واسعة في الداخل الأفغاني وعلى معابر حدودية مع إيران وتركمانستان وطاجيكستان.

وعلى غرار ولاية تخار، تغلغلت طالبان في مناطق شمالي البلاد كانت خارج سيطرتها إبان حكمها لأفغانستان بين 1996 و2001، ولم تعرف بالتالي حكم الحركة المتشدد.

وكان معبر شير خان بندر الحدودي مع طاجيكستان والذي استولى المتمردون عليه في يونيو، الأول الذي يسقط في قبضتهم رغم أنه يشكل محورا مركزيا للعلاقات التجارية والاقتصادي مع آسيا الوسطى.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى