الحمد يطالب بإجازة كل الطعوم المعتمدة من منظمة الصحة العالمية

قال النائب أحمد الحمد إن خطوة وزارة الصحة في إجازة أربعة طعوم عالمية فقط للوقاية من فيروس كورونا تسبب في شح الطعوم المتوافرة في البلاد وتأخير تحقيق المناعة المجتمعية.

وتساءل الحمد في تصريح صحفي عن سبب عدم اعتماد الطعوم التي أجازتها منظمة الصحة العالمية، مضيفا أن الطعوم المختارة من قبل وزارة الصحة لا توجد في كل الدول وهو ما يؤثر أيضا على عودة الوافدين إلى الكويت مثل الخدم.

وطالب الحمد بقبول كل الطعوم المعتمدة من منظمة الصحة العالمية لتيسير مصالح المواطنين.

واعتبر الحمد أن قرار الحكومة بمنع دخول الوافدين غير المطعمين خطوة في الاتجاه الصحيح لوقف الزيادة التصاعدية في الإصابات ومنع دخول أشكال متحورة جديدة قد تدخل إلى الكويت.

وبين أن طعوم فايزر واسترازينيكا و وموديرنا وجونسون التي تقبلها الوزارة لدخول الوافدين تعتبر طعوماً غالية الثمن وهي غير كافية لتغطية احتياجات كل الدول.

ورأى أن إجازة منظمة الصحة العالمية الطعوم الأخرى مثل الطعوم الصينية والروسية تعتبر أساساً يجب أن تعتمد عليه وزارة الصحة بغض النظر عن أي ضغوط أو توجهات أخرى سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو غيرها.

وشدد الحمد على ضرورة دراسة القرارات الحكومية بدقة وأخذ كل التفاصيل بعين الاعتبار مع وضع مصلحة الكويت ومصالح المواطنين في أولى الأولويات وعدم الالتفات إلى أي مصالح أخرى خصوصا فيما يخص صحة الإنسان وسلامته.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى