تقرير اقتصادي يتوقع تراجع إصدارات السندات والصكوك الخليجية العام الحالي نتيجة ارتفاع أسعار النفط

توقع تقرير شركة كامكو إنفست اليوم الاربعاء تراجع اصدارات السندات والصكوك الخليجية في العام الحالي وذلك لتباطؤ الاصدارات الحكومية نتيجة ارتفاع اسعار النفط الذي من شأنه ان يخفف من الضغوط المالية.

وقال التقرير الذي تناول سوق الدخل الثابت بدول مجلس التعاون الخليجي ان إصدارات دول مجلس التعاون في العام الماضي أظهرت نموا ثابتا مقارنة بعام 2019 على الرغم من الجائحة التي أدت إلى انخفاض قياسي في أسعار النفط وعجز مالي قياسي مرتفع والذي كانت سببا رئيسيا لبلوغ الديون الى مستويات قياسية في المنطقة وعلى الصعيد العالمي.

وأوضح ان الاتجاه العام للاصدارات في النصف الاول من العام الحالي ظل متماشيا حتى الآن مع مستويات النصف الأول من العام 2020 اذ بلغ إجمالي الإصدارات 80 مليار دولار أمريكي مشيرا الى ان ذلك جاء على عكس العام الماضي اذ هيمنت الحكومات على سوق الدخل الثابت فيما جاءت الاصدارات خلال النصف الاول من هذا العام من الشركات.

وذكر التقرير ان الشركات الخاصة جمعت ما يقرب من 50 مليار دولار أمريكي مقابل 30 مليار دولار أمريكي من الحكومة في النصف الأول من هذا العام مبينا ان الدافع وراء ارتفاع إصدارات الشركات كان واضحا بما في ذلك أسعار الفائدة المنخفضة وتعافي الاقتصاد واندفاع الحكومات لتسريع التطعيمات وبدء الانتعاش الاقتصادي.

وتوقع ان تشهد الشركات نموا مقارنة بالعام الماضي دون ان يعوض ذلك النمو بشكل كامل الانخفاض من جهة الإصدارات الحكومية خلال النصف الثاني من العام 2021 مبينا ان آجال استحقاق أدوات الدخل الثابت للحكومة والشركات في دول مجلس التعاون بلغ 3ر22 مليار دولار للفترة المتبقية من العام الامر الذي سيؤدي إلى دفع الإصدارات الى تجاوز خط 100 مليار دولار أمريكي للعام بأكمله.

وعن اجراءات التصنيف واسعار الفائدة قال التقرير انه كان لرفع القيود والانتعاش الاقتصادي تأثير ضئيل على إجراءات التصنيف السيادي من قبل وكالات التصنيف الائتماني اذ اتخذت وكالات التصنيف هذا العام ما يقرب من 28 إجراء لخفض التصنيف السيادي مقابل 11 إجراء ترقية.

وبالنسبة لسوق العملات اعتبر تقرير (كامكو إنفست) ان الاتجاه العام خلال هذه السنة يتجه نحو الاستقرار بعد ان شهد عام 2020 اضطرابا وضغوطا كبيرة على ربط عملات دول مجلس التعاون مقابل الدولار الأمريكي اذ أن الأسعار الآجلة لمدة 12 شهرا لمعظم عملات دول مجلس التعاون الخليجي تظهر ضغوطا تراجعية خلال الأشهر القليلة الماضية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى