قصص 5 مليارديرات تغلبوا على اضطرابات النمو العصبي.. إيلون ماسك في المقدمة

لا يعتبر اكتشاف أحد أنواع اضطرابات النمو العصبي -التي تشمل التوحد وفرط الحركة ونقص الانتباه وصعوبات التعلم والقراءة- عند الأطفال نهاية العالم، ربما البداية لمستقبل غير تقليدي، يحتاج فقط إلى مجهود إضافي. وتلقي فوربس الشرق الأوسط الضوء في هذا التقرير على 5 قصص نجاح لمليارديرات أصيبوا بأحد هذه الاضطرابات ورغم ذلك جمعوا ثروات طائلة.

ويأتي ثالث أغنى ملياردير في العالم، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية، إيلون ماسك، الذي يحل عيد ميلاده الخمسون اليوم، في مقدمة هؤلاء، حيث كشف الملياردير البالغة ثروته حاليًا 165.9 مليار دولار عن إصابته بمتلازمة أسبرجرالشهر الماضي، وهي أحد اضطرابات طيف التوحد، التي تشمل أعراضها ظهور صعوبات كبيرة في التفاعل الاجتماعي مع الآخرين، مع وجود الرغبة في تنفيذ أنماط سلوكية مقيدة ومكررة.

ويعتبر تشارلز شواب الذي يرأس شركة سمسرة أسماها باسمه وتبلغ ثروته 11.7 مليار دولار ضمن القائمة إلى جانب ريتشارد برانسون مؤسس كل من Virgin Atlantic و Virgin Galactic حيث تبلغ ثروته 6.3 مليار دولار، وتشمل القائمة أيضًا كلًا من هاي ستاين البالغة ثروته 5.3 مليار دولار وهو مؤسس Stine Seed الأميركية، فضلًا عن بيل غروس مؤسس شركة PIMCO المتخصصة في إدارة الاستثمارات الذي تبلغ ثروته 1.5 مليار دولار.

واضطرابات النمو العصبي هي اختلاف في عمل الدماغ يؤثر في سلوك الطفل أو ذاكرته أو قدرته على التعلم وعسر القراءة إلى جانب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والتوحد، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

1- إيلون ماسك

نشأ ماسك في جنوب إفريقيا، ثم هاجر إلى كندا في سن السابعة عشرة، ووصل إلى الولايات المتحدة كطالب في جامعة بنسلفانيا، وفي حين تم قبوله في برنامج للدراسات العليا في جامعة ستانفورد، فضل إطلاق أول أعماله وهو شركة البرمجيات Zip2.

انضم ماسك للمرة الأولى إلى قائمة فوربس للمليارديرات في عام 2012، حيث بلغت ثروته آنذاك ملياري دولار، وخلال هذه الفترة ارتفعت ثروته بنسبة 8195% لتصل إلى 165.9 مليار دولار بحسب الإحصاءات اللحظية لفوربس في 28 يونيو/ حزيران 2021. بدأ ماسك في جمع ثروته كمؤسس مشارك لـ PayPal، وهي شركة المدفوعات عبر الإنترنت التي تم بيعها إلى eBay مقابل 1.5 مليار دولار في عام 2002.

يأتي الجزء الأكبر في ثروة ماسك من حصته البالغة 21% في تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية، كما يعمل ماسك على تعزيز النقل إلى الفضاء من خلال شركة الصواريخ SpaceX التي تقدر قيمتها الآن بـ 74 مليار دولار بعد جولة التمويل الأخيرة في فبراير/ شباط الماضي.

وتعتبر القراءة من نصائح ماسك الذهبية للتغلب على الصعوبات وتحقيق النجاح، فهو يرى أن التعلم عملية مستمرة مدى الحياة، قائلًا: “أنت لا تعرف ما لا تعرفه. ستدرك أن هناك كل هذه الأشياء”، معترفًا بأنه قرأ موسوعة بريتانيكا بأكملها وهو ما زال طفلًا.

يؤمن ماسك أيضًا أن أفضل وقت لبدء العمل في مجال ريادة الأعمال هو في عمر الشباب، فقد ذكر ماسك: “كلما تقدمت في العمر، زادت التزاماتك… لذلك أشجعك على المخاطرة الآن، للقيام بشيء جريء، لن تندم عليه، لأنه عند التقدم في السن، ستكون المخاطرة أكثر صعوبة لأنها تؤثر في الأسرة والأطفال، بالإضافة إلى ذلك، سيكون الوقت المتاح للعمل أقل بكثير”.

يعمل ماسك الذي عانى من الإصابة بمتلازمة أسبرجر، لنحو 100 ساعة في الأسبوع، كما يؤمن بأن خلق قيمة حقيقية من خلال العمل هو ركيزة أساسية للنجاح إلى جانب الابتكار، ويوصي ماسك بعدم اتباع ما هو رائج لأن أنجح الشركات تلك التي تركز على الابتكارات الجديدة، ويؤكد ماسك ضرورة “السير وراء الأحلام” والاستعداد دائمًا في حالة عدم النجاح بخطط بديلة بهدف تسهيل التعافي من الفشل”.

2- تشارلز شواب

عانى الملياردير تشارلز شواب، وهو مؤسس شركة للسمسرة أسماها باسمه، من صعوبة بالغة في تدوين الملاحظات في أثناء الدراسة، وفشل مرتين في مادة اللغة الإنجليزية، كما واجه مشكلات تتعلق بتعلم اللغة الأجنبية، إلا أنه لم يدرك أنه مصاب بنوع من أنواع اضطرابات النمو العصبي حتى تم تشخيص ابنه بعُسر القراءة في الثمانينيات، وحينها كان ابنه في المرحلة الابتدائية بينما بلغ عمر شواب 58 عامًا، وفقًا لمركز ييل لعسر القراءة والإبداع (YCDC).

تدير شركة شواب البالغ من العمر 83 عامًا، أصولًا بقيمة 3.75 تريليون دولار، وهو أكبر مساهم فيها بحصة تبلغ 11%، وتصل ثروته حاليًا إلى 11.7 مليار دولار، بحسب الإحصاءات اللحظية لفوربس، وحصل شواب على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من ستانفورد، كما حصل على بكالوريوس الآداب والعلوم من نفس الجامعة.

“بعيدًا عن صدماتنا المبكرة، اعتقدنا أن إنشاء مركز (متخصص) سيكون مفيدًا للآباء الآخرين، لمساعدتهم على فهم هذه المشكلات،” بحسب شواب الذي أسس “مركز شواب التعليمي” الذي يركز على فهم تاريخ التعلم ونقاط القوة المعرفية للأطفال، ويوصي باستراتيجيات لتحسين إمكانياتهم.

ويرى شواب أن عسر القراءة أفاده كثيرًا، فهو يقول: “أعتقد أنه يؤدي إلى قدرة تصورية أفضل، وأيضًا توفير رؤية للمفاهيم”.

3- ريتشارد برانسون

نشأ مؤسس شركة Virgin Atlantic وVirgin Galactic، ريتشارد برانسون الذي يحتل المركز 459 على العالم، وهو يعاني من الإصابة بعُسر القراءة ويشتبه في تشخيصه باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، إلا أنه تغلب على هذه الصعوبات حيث يبلغ صافي ثروته الحالية 6.3 مليار دولار، بحسب البيانات اللحظية لفوربس في 25 يونيو/ حزيران 2021.

ذكر برانسون: “لقد وُصفت بأنني كسول وغبي لأن السبورة بدت لي كأنها مزيج (غير مفهوم)”، ويقدم برانسون البالغ من العمر 70 حاليًا نصائحه لأولئك الذين يعانون من نفس الاضطرابات العصبية التي مر بها وهو طفل، مؤكدًا أن الاختبارات لا تقيس مهارات مثل التفكير والاستكشاف والتواصل والتأثير الإيجابي، وهي مهارات أساسية يحتاج إليها العالم.

أشار برانسون إلى أنه: “يجب ألا تنظر إلى الاختلاف أبدًا على أنه عيب أو تعتقد أن هناك شيئًا ما خطأ، إن الاختلاف هو أكبر رصيد لديك وسيساعدك على النجاح، لقد منحني عسر القراءة ميزة هائلة في الحياة”.

أكد أن هذا الاضطراب ساعده على التفكير بشكل خلاق، كما أنه دفعه إلى تبسيط الأمور، وهو ما كان مصدر قوة ضخمة عند بدء تأسيس فيرجن.

كانت لدى برانسون ميول ريادية عندما كان صغيرًا، فقد حاول بيع أشجار عيد الميلاد وحتى الببغاوات قبل أن يدرك أنه يريد الدفاع نيابة عن الطلاب إلى جانب رواية قصصهم، لذلك ترك المدرسة وبدأ في إنشاء مجلة Student، التي تحولت إلى في Virgin Records.

برانسون هو ابن محام ومضيفة طيران، ويعيش الملياردير البريطاني الآن في منتجع فاخر على جزر فيرجن البريطانية، اشتراه مقابل 180 ألف دولار في عام 1978.

4- هاري ستاين

على الرغم من معاناة الملياردير هاري ستاين مؤسس شركة Stine Seed من اضطرابات عسر القراءة وطيف التوحد المعتدل في أثناء طفولته، فإنه استطاع أن يتغلب عليها ليكون خبيرًا في الرياضيات والبيانات إلى جانب كونه مفاوضًا كبيرًا، حتى بلغت ثروته حاليًا 5.3 مليار دولار.

أدرك ستاين، البالغ من العمر 79 عامًا، أنه يعاني من عسر القراءة والتوحد الخفيف عالي الأداء بعد عقود من اجتيازه المدرسة، إذ لم تكن هذه التشخيصات معروفة عندما كان في مرحلة التعلم في الأربعينيات.

ذكر ستاين: “يمكننا جميعًا أن ندعي أني كنت سأبلي بلاءً حسنًا إذا لم تكن لدي هذه المشكلة أو تلك المشكلة موجودة ،حسنًا، هذا هراء”.

يوصي ستاين رواد الأعمال بعدم اختلاق الأعذار و”السير وراء أحلامهم” مشيرًا: “نحن نختلق الأعذار لما لم نحققه بشكل جيد”. إلا أن ستاين يحب ما يفعله، لذلك فهو عادةً ما يكون في مكتبه بحلول الساعة 6:15 صباحًا ويعمل لساعات طويلة مقارنة بأسبوع العمل في الولايات المتحدة، وهو معروف بمعاملة موظفيه بشكل جيد.

أسس ستاين شركة Stine Seed وهو يديرها أيضًا، حيث يعمل على جينات البذور التي تسمح بإنتاجية أفضل أو مقاومة مبيدات الآفات، كما أنه عضو في الجمعية الأميركية لعلم الزراعة والجمعية الأميركية لتجارة البذور إلى جانب عدد من المؤسسات العاملة في الزراعة.

5- بيل غروس

شارك غروس – الذي عانى من متلازمة أسبرجر مثل إيلون ماسك- في تأسيس شركة PIMCO وهي شركة متخصصة في إدارة الاستثمارات، خلال عام 1971، وإلى جانب يانوس هندرسون أدار صندوقًا عالميًا للسندات، قبل أن يتقاعد في مارس/ آذار عام 2019.

أكد غروس، المعروف باسم ملك السندات ويبلغ من العمر 77 عامًا، أنه “فخور نوعًا ما” بحالته الصحية لأنها تعبر عنه، واستطاع غروس التغلب على الصعوبات التي واجهها لتبلغ ثروته حاليًا 1.5 مليار دولار.

يؤمن غروس، الذي عاش معظم حياته غير مدرك لإصابته باضطراب أسبرجر، أن إصابته ساعدته ليكون مستثمرًا ناجحًا، مضيفًا في حوار سابق لبلومبيرغ لوصف حالته “هذا ليس جيدًا بالضرورة من حيث التعامل مع شخص وآخر… لكنه يساعدك على التركيز على الأشياء طويلة المدى دون التورط في التفاصيل”.

عرف جروس أنه مصاب بمتلازمة أسبرجر فقط بعد قراءة كتاب “The Big Short” لمايكل لويس، إذ أدرك أن لديه العديد من الصفات نفسها مع بطل الكتاب، ليزور طبيبًا نفسيًا فيما بعد أكد له إصابته باضطراب اسبرجر.

كان غروس دومًا منعزلًا ومتقلبًا ويبدو أنه يفتقر إلى التعاطف، لأن أعراض الاضطراب مختلفة على نطاق واسع بين الأشخاص، وفقًا لـ Autistic Self Advocacy Network ، ويمكن أن تشمل درجات صعوبة في التفاعلات الاجتماعية والتواصل.

تقدمت زوجة غروس، سو بطلب للطلاق منه في عام 2016 بعد زواج استمر 31 عامًا وانفصلت عنه بالفعل ومعها أكثر من مليار دولار، وكان غروس قد درس علم النفس في جامعة Duke وتخرج فيها عام 1966 ولكنه تبرع لها بملايين الدولارات فيما بعد كمساعدات مالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى