“زين” تدعم بطل الفنون القتالية الكويتي أحمد البصيري

أعلنت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن رعايتها ودعمها للبطل الكويتي أحمد البصيري المُحترف في رياضة الفنون القتالية المُختلطة، والذي رفع علم الكويت في المحافل الدولية مؤخراً بحصوله على ميداليتين فضيّتين في فئة المُحترفين بالقوانين المفتوحة في مدينتي شيكاغو ونيويورك بالولايات المُتحدة الأميركية.

وعبّرت الشركة في بيان صحافي عن فخرها بالإنجازات الأخيرة التي حققها البصيري في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر فيها الوسط الرياضي خلال الجائحة، والتي زادت من المعوّقات أمام الرياضيين في تمثيل بلدانهم بالمحافل الدولية، حيث تمكّن البصيري من إحراز عددٍ من الألقاب المرموقة خلال جولته الرياضية في الولايات المُتحدة على الرغم من صعوبة التنقل والسفر والعدد المحدود من البطولات المتوفرة في الوقت الراهن، وهو ما عكس عزيمته وإصراره على تحقيق الفوز.

وبيّنت زين أن البطل الكويتي أحمد البصيري المُحترف في رياضة الفنون القتالية المُختلطة قد حصد ميداليتين فضيّتين بفئة المُحترفين بالقوانين المفتوحة في بطولتي Grappling Games وNAGA للفنون القتالية المُختلطة اللتان أقيمتا في شيكاغو ونيويورك بالولايات المُتحدة الأميركية مؤخّراً وسط مُشاركة لأفضل الرياضيين المُحترفين من مُختلف دول العالم.

وأوضحت الشركة أن البصيري قد حقّق خلال الأعوام الماضية عدداً كبيراً من البطولات والألقاب المرموقة، أبرزها المركز الأول في بطولة ADCC National، والمركز الأول ببطولة الإمارات الدولية للمحترفين، والمركز الأول ببطولة الكويت الدولية، والمركز الثاني ببطولة ألمانيا الدولية، وغيرها من الألقاب.

وأضافت زين أن البصيري يستعد لخوض غمار عدد من البطولات القادمة خلال الموسم الحالي، وذلك مع العودة التدريجية للأنشطة الرياضية والتنافسية حول العالم، والتي توقّف معظمها بسبب الظروف الصحية التي فرضتها الجائحة، مُعربةً عن تمنياتها له بالتوفيق في رفع اسم الكويت عالياً في كبرى المحافل الدولية.

وأشارت زين إلى أن رعايتها ودعمها للبطل الكويتي أحمد البصيري جاءت تحت مظلّة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة تجاه دعم ومُساندة الرياضة والرياضيين الكويتيين في مُختلف الرياضات العالمية ومنها رياضة الفنون القتالية المُختلطة.

وبيّنت الشركة أنها تُولّي المجالات الرياضية والشبابية أولوية خاصة في سلسلة برامجها الاجتماعية، فهي تعتبر دعم الكفاءات الوطنية والمجالات الرياضية ركناً أصيلاً من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، ففئة الشباب والرياضة بمثابة السفير الرسمي للشعوب والمجتمعات في المحافل والمشاركات الدولية.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى