شركة مستشفيات الضمان الصحي الكويتية تعلن عن استكمال منظومتها الصحية من مستشفيات ومراكز صحية في الربع الأول من 2022

قال رئيس مجلس ادارة شركة مستشفيات الضمان الصحي (ضمان) مطلق الصانع إن منظومة الشركة الصحية من مستشفيات ومراكز صحية ستستكمل في الربع الاول من العام المقبل.
وأضاف الصانع في كلمة خلال الجمعية العامة العادية للشركة التي انعقدت اليوم الأربعاء بنسبة حضور 6ر80 في المئة من المساهمين أن الشركة بدأت منذ العام الماضي بتحقيق ايرادات تشغيلية مع انطلاق مرحلة التشغيل التجاري الجزئي للشركة مبينا أن (ضمان) بصدد التوقيع مع جهة عالمية لتشغيل منظومتها الصحية.
وأوضح أن العام الماضي كان صعبا على القطاع الصحي بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) مشيرا إلى أن هذا القطاع يشهد حاليا تركيزا على الرعاية الوقائية التي من شأنها أن تخفض الأمراض المرتبطة بنمط الحياة وما يصاحب ذلك من تكاليف رعاية عالية.
وأكد على دور (ضمان) في تنمية وتطوير القطاع الصحي في الكويت مع مباشرة نشاطها التشغيلي في مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات.
وذكر أن الشركة تسعى خلال العام الحالي لاستكمال المرحلة الأولى من شبكة المرافق الصحية لتصل إلى خمس مراكز للرعاية الصحية الأولية موزعة على مناطق الكويت المختلفة حسب الكثافة السكانية لشريحتها المستهدفة.
وأفاد أن عمليات بناء مستشفيات ضمان في الأحمدي والجهراء “شهدت معدلات إنجاز غير مسبوقة تمهيدا لاستلامهما في بداية العام المقبل وبدء التجهيز لعمليات التشغيل”.
وأشار إلى أن التعاون مع وزارة الصحة شهد تطورا ملحوظا استعدادا لبدء تحويل المستفيدين من المقيمين العاملين بالقطاع الخاص وعائلاتهم إلى منظومة شركة ضمان ومرافقها الصحية.
وقال الصانع إن الشركة تبنت حزمة برامج تهدف لمساندة مؤسسات الدولة فأعلنت عن وضع إمكاناتها ومرافقها وكوادرها الطبية تحت تصرف وزارة الصحة واستقبلت المراجعين في مراكزها للرعاية الصحية الأولية المتواجدة في مناطق العزل الكلي بتطبيق أسعار وزارة الصحة لخدماتها.
وعن المؤشرات المالية للشركة أوضح أنه على الرغم من عدم بدء أنشطة التشغيل الفعلي للشركة واستمرار العمل في بناء المستشفيات وإعداد المراكز الصحية المطلوبة لبدء الأنشطة التشغيلية.
ولفت إلى أن إجمالي أصول الشركة ارتفع من 3ر120 مليون دينار كويتي (نحو 9ر396 مليون دولار أمريكي) بنهاية عام 2019 إلى نحو 205 ملايين دينار كويتي (نحو 5ر676 مليون دولار) بنهاية عام 2020.
وبين أن هذا الارتفاع جاء نتيجة زيادة حجم الأعمال تحت التنفيذ التي تم إنجازها وزيادة في قيمة وكالات الاستثمار مشيرا كذلك إلى ارتفاع إجمالي حقوق المساهمين إلى 4ر190 مليون دينار (نحو 3ر628 مليون دولار) العام الماضي.
من جهته قال الرئيس التنفيذي للشركة بالوكالة الدكتور محمد القناعي في كلمة مماثلة إن العام الماضي شهد انطلاقة للنشاط التشغيلي للشركة كانت أبرز معالمها افتتاح مركزين للرعاية الصحية الأولية.
وأوضح القناعي أن بدء النشاط التشغيلي التجاري للشركة أحد أهم أهداف العام الماضي كونه يعد البدء في تحقيق الإيرادات التشغيلية وزيادة دخلها.
وذكر أن كل مستشفى من مستشفيات (ضمان) في الأحمدي والجهراء يضم خمسة أدوار وسرداب بمساحة إجمالية توازي 86 ألف متر مربع ويحتوي كل مستشفى على غرف للمرضى بسعة سريرية تبلغ 300 سرير و12 غرفة عمليات و13 وحدة عناية مركزة للبالغين وحديثي الولادة ومختبر مركزي وقسم الأشعة التشخيصية وقسم الطوارئ والحوادث وهو مرتبط بمهبط لطائرات الإسعاف الجوي و80 عيادة خارجية بالإضافة إلى صيدلية مركزية وصيدلية في العيادات الخارجية والطوارئ.
وتأسست شركة مستشفيات الضمان الصحي (ضمان) كجزء من خطة التنمية الوطنية ورؤية (كويت جديدة 2035) بناء على توجيهات سامية بتطوير القطاع الصحي في البلاد والارتقاء إذ تقدم خدمات متكاملة من خلال أربعة محاور رئيسية لنشاطها هي مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات والتأمين الصحي وفحص العمالة الوافدة.
وتعتبر (ضمان) مؤسسة الرعاية الصحية الأولى في منطقة الخليج بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومن المزمع أن تقدم خدماتها لما يقارب من 2 مليون مستفيد.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى