“الصحة”: حريصون على تطوير النظام الصحي وتحديث سياسات الرعاية الصحية وجراحات التجميل والترميم

أكد مدير منطقة مبارك الكبير الصحية في وزارة الصحة الدكتور وليد البصيري التزام الوزارة بالتطوير المستمر لأداء النظام الصحي وتحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية وجراحات التجميل والترميم بما يتفق مع أحدث المستجدات العالمية.

وقال الدكتور البصيري في كلمته خلال افتتاح مؤتمر رابطة التجميل الكويتية الأول والجمعية الدولية لجراحة التجميل ممثلا لراعي المؤتمر وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي ان الوزارة حريصة على الاستفادة من التوصيات التي سيخرج بها الخبراء المشاركون في المؤتمر من مختلف دول العالم.

مدير منطقة مبارك الكبير الصحية في وزارة الصحة الدكتور وليد البصيري

وأضاف ان المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه والمقام بالتعاون مع أكبر منظمة عالمية لجراحي التجميل يعبر عن الرؤية الواعية للجان المنظمة لإلقاء الضوء على أهم المستجدات والتطورات في مجال جراحة التجميل كحالات الحروق والتشوهات الخلقية وترميم ما بعد الإصابات وترميم الثدي وعمليات تحسين القوام ما بعد الوزن.

وأشار الى أهمية المؤتمر في الاستفادة من التقنيات الحديثة بالتشخيص والعلاج والمتابعة واتخاذ القرارات الصائبة ذات المردود.

استشاري جراحة الحروق والتجميل ورئيس المؤتمر الدكتور هشام بورزق

من جانبه قال استشاري جراحة الحروق والتجميل ورئيس المؤتمر الدكتور هشام بورزق في كلمته ان رابطة الكويت لجراحي التجميل حرصت على اختيار 30 محاضرا متميزا من مختلف أنحاء العالم يشهد لهم بالعلم والمعرفة معربا عن تطلعه الى نقاش علمي غني وتبادل للمعرفة حول المستجدات في جراحة التجميل.

ولفت بورزق الى ان المؤتمر سيناقش أهم المواضيع في جراحة التجميل والترميم بما فيها استخدام التقنيات الحديثة والعمليات المختلفة وعلاج أنواع المضاعفات المحتملة ومن ثم الوصول الى وضع معايير وضوابط ثابتة جديدة تكون مرجعا في التعامل مع مختلف حالات جراحة التجميل.

وذكر ان الحضور يتميز بروح التعاون بين جميع جراحي التجميل والترميم في القطاعين الحكومي والخاص ومشاركة الزملاء ممن التحقوا ببرنامج جراحة التجميل والترميم بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية في تنظيم المؤتمر.

استشاري جراحة التجميل ورئيس الجمعية العربية لجراحة التجميل ورئيس اللجنة العلمية في الجمعية العالمية لجراحة التجميل الدكتور جمال جمعة

بدوره أكد استشاري جراحة التجميل ورئيس الجمعية العربية لجراحة التجميل ورئيس اللجنة العلمية في الجمعية العالمية لجراحة التجميل الدكتور جمال جمعة في كلمته أهمية انعقاد المؤتمر للكويت ودول الخليج والتي هي بحاجة لمثل هذه المؤتمرات التي يفتقدها جراحو التجميل.

وأشار الى ان الجمعية العالمية اعدت برنامجا علميا مكثفا وأوراق عمل يقدمها أهم خبراء التجميل على مستوى العالم ويركز على نحت القوام وتشكيل الجسم لافتا الى ان المنطقة بحاجة لمثل هذه المؤتمرات نظرا لازدياد نسبة السمنة وكثرة عمليات التكميم والتخسيس.

وأشار الى ان الهدف من المؤتمر هو تعريف أطباء وجراحي التجميل على أحدث الجراحات الآمنة في هذا المجال لافتا الى انه ستكون هناك توصيات تصب في مصلحة المريض للاستفادة منها.

وقال ان الجمعية تضم 5550 عضوا من أفضل جراحي التجميل من 117 دولة حول العالم في أكبر شبكة عالمية لجراحي التجميل لافتا الى ان رؤية الجمعية إجراء عمليات تجميلية آمنة وفعالة وتحسين نوعية الحياة لجميع المرضى في جميع أنحاء العالم وهدفها رعاية التميز من أجل سلامة المرضى.

وأشار الدكتور الجمعة الى وجود شراكات فيما بين الجمعية و87 جمعية وطنية للجراحة التجميلية في جميع أنحاء العالم مما يعزز التواصل بين المجتمعات وتبادل المعرفة حول الجراحة التجميلية الآمنة والفعالة.

بدوره عبر امين سر رابطة جراحة التجميل الكويتية الدكتور احمد العلي في كلمته عن سعادته بالتعاون العالمي والذي يضع الكويت على خريطة العالم في مجال جراحة التجميل والترميم مؤكدا أن الرابطة تستثمر علاقتها المميزة بالجمعيات العلمية العالمية لتبادل الخبرات وتأهيل الكوادر.

جولة في المعرض المصاحب
المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى