ارتفاع عدد ضحايا المبنى المنهار في فلوريدا إلى 10 قتلى و151 مفقودا

أعلنت السلطات الأمريكية، اليوم الإثنين، عن ارتفاع حصيلة ضحايا حادث انهيار المبنى السكني بمدينة سيرفسايد في ولاية فلوريدا إلى 10 أشخاص، بينما لا يزال 151 في عداد المفقودين.

وقالت عمدة مقاطعة ميامي ديد، دانييلا ليفين كافا في مؤتمر صحافي إنه تم العثور على ضحية أخرى في الحطام وأن 151 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين بينما تواصل فرق الإنقاذ البحث.

وأضافت: “السلطات تعمل مع العائلات لمحاولة إطلاعهم على أخبار المفقودين وسنواصل دعم جميع العائلات والأحباء الذين تأثروا بهذا الحادث نفسيا وجسديا واجتماعيا”.

ووقعت مأساة انهيار المبنى السكني، الذي تم تشييده قبل 40 عاما في مدينة سيرفسايد قرب ميايامي، صباح الخميس، وكان يخضع لإصلاحات بعد مراجعة أجريت عام 2018 ووجدت ضررا إنشائيا كبيرا فيه.

وقد أعلن بايدن صباح يوم الجمعة حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا و طلب مساعدة فيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية بسبب الظروف الطارئة الناتجة عن انهيار المبنى.

ونشرت السلطات الأمريكية مساء الجمعة تقريرا صدر في أكتوبر 2020 عن الخبير الاستشاري في مجال الهندسة، فرانك مورابيتو، حيث لفت إلى اكتشافه أدلة على وقوع “أضرار هيكلية كبيرة” في بلاطة خرسانية تحت حوض السباحة في المبنى المؤلف من 13 طابقا، بالإضافة إلى التصدع والتفتت الواسع لأعمدة ودعائم وجدار مرآب السيارات تحت المبنى.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى