إيران تفرض عقوبات جديدة على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة

أعلنت إيران الأربعاء فرض عقوبات جديدة على 25 شخصا وكيانا من الاتحاد الأوروبي وتسعة من المملكة المتحدة ردا على العقوبات التي فرضت عليها الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن طهران تتهم هؤلاء الأشخاص والكيانات “بدعم الارهاب والجماعات الارهابية (…) وتشجيع العنف ضد الشعب الإيراني” و”نشر معلومات خاطئة عن إيران”.

وكانت إيران قد حذرت الثلاثاء من أنها ستتخذ إجراءات ردًا على العقوبات الجديدة التي أقرتها بروكسل ولندن الاثنين بعد أكثر من أربعة أشهر على بدء الاحتجاجات إثر وفاة مهسا أميني.

وأضاف وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي 37 فردًا وكيانًا إيرانيًا إلى قائمة عقوباتهم بسبب انتهاكات حقوق الإنسان. كما أضاف البريطانيون خمسة أشخاص وكيانين إلى قائمتهم.

وتضم قائمة العقوبات الإيرانية الجديدة ثمانية فرنسيين من بينهم رئيسة بلدية باريس الاشتراكية آن هيدالغو والكاتب برنارد هنري ليفي والنائب البرلماني السابق جيلبير ميتيران، نجل الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتيران.

كما تشمل ثلاثة مديرين في مجلة شارلي إبدو التي سبق إدراجها ككيان في حزمة العقوبات السابقة. وأثارت الصحيفة الساخرة غضب طهران في مطلع كانون الثاني/يناير بنشرها رسوما كاريكاتورية للمرشد الأعلى علي خامنئي.

ومن بين الكيانات الثلاثة المستهدفة “راديو جي” ومقره فرنسا، ومجموعة “أصدقاء إسرائيل الأوروبيين” المكونة من نواب في البرلمان الأوروبي.

وتضم القائمة أيضًا أسماء ستة أعضاء حاليين وعضوين سابقين في البرلمان الأوروبي، إضافة إلى المتطرف اليميني السويدي الدنماركي راسموس بالودان الذي أحرق السبت نسخة من المصحف في السويد ما تسبب في احتجاجات في أنقرة وفي العديد من عواصم العالم الإسلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى