موسكو تدين حرق القرآن الكريم من قبل المتطرفين في السويد وتدعو إلى اتخاذ إجراءات ضدهم

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، إدانة ورفض موسكو حرق القرآن الكريم، من قبل المتطرفين في ستوكهولم بحجة حرية التعبير، وتدعو إلى اتخاذ إجراءات ضد المتطرفين.

وقال الممثل الخاص لوزارة الخارجية الروسية للتعاون في احترام الحق في حرية الدين غينادي أسكالدوفيتش في بيان: “ندين ونرفض مثل هذه الأعمال الإجرامية، وندعو إلى اتخاذ إجراءات ضد المتطرفين”.

وأضاف أسكالدوفيتش: “لقد شهدنا كيف أن الفجور والتساهل السياسي، المغطاة بكلمات معقولة حول حرية التعبير، والتعبير عن الذات، تؤدي إلى إثارة الكراهية بين الأديان، وإهانة مشاعر المؤمنين، وعلى وجه الخصوص المسلمين هذه المرة”.

وقالت وزارة الخارجية التركية، إن تصرف بالودان يعد انتهاكا واضحا لالتزام المذكرة الثلاثية، التي وقعتها السويد، بمنع الدعاية للمنظمات الإرهابية.

ويوم السبت الماضي، أمام السفارة التركية لدى ستوكهولم، قام زعيم حزب “هارد كورس” اليميني المتطرف راسموس بالودان، بحرق عام للقرآن الكريم، وانتقد بالودان حلف “الناتو” وتركيا والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطابه، كما أظهر صورة مسيئة للنبي محمد.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى