مجموعة المرأة الدولية تنظم يوم ثقافي مع سفارة جمهورية تركيا بعنوان “مذاق ونكهة الشاي التركي”

نظمت مجموعة المرأة الدولية وسفارة جمهورية تركيا يوم ثقافي تركي تحت عنوان “مذاق ونكهة الشاي التركي”، وذلك يوم الأحد الموافق 22 يناير في فندق كراون بلازا ، بحضور الشيخة فاديا سعد العبدالله الصباح، الشيخة سهيلة الصباح وسعادة السفيرة البريطانية بليندا لويس.

أقيمت الفعالية بمناسبة تسجيل الشاي التركي في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي كرمز للهوية والضيافة والتفاعل الاجتماعي.

بدأت السيدة غادة شوقي ، رئيسة المجموعة وزوجة سفير جمهورية مصر العربية ، حديثها بالترحيب بالضيوف، وشكرت سعادة السفيرة طوبا نور سونمز والسفارة التركية على تنظيم هذا الحدث الخاص. وذكرت السيدة شوقي في خطابها التراث الثقافي الغني لتركيا ، كونها من بين أكثر البلدان زيارة في العالم ، وموطنًا لـ 19 موقعًا للتراث العالمي لليونسكو. وأضافت أنه بفضل جغرافيتها الفريدة ، تتكون تركيا من مجموعة متنوعة من العناصر الشرقية والأوروبية. بالإضافة إلى ذلك ، تقع مدينتها الرئيسية اسطنبول على طرفيْ أوروبا وآسيا وتعكس اندماجًا فريداً بين القارتين. في الختام ، ذكرت السيدة شوقي المطبخ التركي الشهي ، وأعربت عن امتنانها لإتاحة الفرصة لها لتجربة الشاي التركي الشهير مع جميع العضوات ، والذي يتم تقديمه دائمًا وفقًا لطقوس خاصة بتركيا .

وفي كلمتها ، شكرت سعادة السفيرة، طوبى نور سونمز ، سفيرة الجمهورية التركية لدى الكويت، مجموعة المرأةالدولية على تعاونها، قائلة أن هذه المجموعة هي مجتمع حيوي ومتنوع وفعال يساهم في تحقيق التقارب بطريقة وديه داخل المجتمع الكويتي بعيدا عن كافة الاختلافات. لذا عندما تقرر تنظيم مثل هذا الحدث ومن منطلق تعزيز دور المرأة في المجالات الثقافية، لم يكن من المستغرب أن لا نتطلع إلى أبعد من IWG كشريك محلي.

وشكرت السفيرة سونمز سمو الأمير وسمو ولي العهد على مساهمتهما في تحسين وتعزيز مكانة المرأة في كافة مجالات المجتمع الكويتي. وأكدت أن أوجه التشابه الثقافي بين الكويت وتركيا تلعب دورًا في تسهيل التفاعل الودي، مشيرة إلى أن ثقافة الشاي في الكويت وتركيا هي ممارسة اجتماعية مهمة تظهر كرم الضيافة وتساعد في بناء الروابط الاجتماعية والحفاظ عليها ويتم استخدامه للاحتفال بلحظات مهمة في حياة المجتمعات.

كما اعتبرت سعادتها أنه في الكويت أيضًا ، يتم الترحيب بالضيوف في التجمعات والديوانيات بتقديم الشاي الذي غالبًا ما يتم تقديمه جنبًا إلى جنب مع الحلويات التقليدية والتمور اللذيذة.

كما أكدت السفيرة سونمز على دور المرأة في الثقافة قائلة إن هاتين الكلمتين لا تنفصلان. قد يكون “الشاي التركي” و “ثقافة الشاي” هو موضوع فعالية اليوم. ومع ذلك ، وبصفتي إمرأة فخورة بكوني سفيرة لبلادي في الكويت أتطلع أن يكون يومنا الثقافي هذا بمثابة مناسبة لإيصال رسالة قوية عن المرأة والثقافة.

واستمر اليوم الثقافي بعرض فيلم قصير عن تركيا. كما قامت ممثلة شركة الشاي التركية (ÇAYKUR) ، وهي شركة الشاي الحكومية الرائدة في تركيا، بتقديم عرض حول رحلة الشاي من المزرعة إلى مائدة المستهلك. في حين تخلله تقديم الشاي التركي التقليدي والبقلاوة للحضور. واستمتع الجميع بأداء الرقصات التركية التقليدية والموسيقى الحية.

بالإضافة إلى تقديم الشاي التركي التقليدي ، استمتعت العضوات بسحب خاص وهدايا على الأبواب وبوفيه شمل مختلف المأكولات التركية التي أعدها طهاة فندق كراون بلازا ، مما زاد من خصوصية ومتعة هذا الحدث .

صورة جماعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى