جنرال أميركي: “من الصعب جدا” دحر القوات الروسية من أوكرانيا هذا العام

أعرب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي الجمعة عن شكوكه الشديدة في تمكن أوكرانيا من دحر القوات الروسية من أراضيها هذا العام.

وقال ميلي إثر اجتماع لحلفاء أوكرانيا استضافته الولايات المتحدة في قاعدة رامشتاين في ألمانيا، “من وجهة نظر عسكرية، ما زلت أرى أنه سيكون من الصعب جدا في هذا العام دحر القوات الروسية عسكريا من كامل… أوكرانيا المحتلة”.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي “هذا لا يعني أن هذا الأمر لا يمكن أن يحصل. لكنه سيكون بالغ الصعوبة”.

واعتبر ميلي أنه يمكن “بالنسبة الى الأوكرانيين أن يشنوا هجوما واسع النطاق (…) بهدف تحرير أكبر قدر من الأراضي”، لكن “ذلك يبقى رهنا بتسليم المعدات والتدريبات”.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن للصحافيين إن الولايات المتحدة تتوقع هجوما مضادا للقوات الأوكرانية في الربيع، مؤكدا أن ما يسعى إليه الحلفاء هو مساعدة كييف في الإعداد لذلك.

وعلى صعيد تسليم المعدات أوضح أن “لدينا فرصة سانحة بين اللحظة الراهنة والربيع… أي عندما يبدأون عملياتهم، هجومهم المضاد”، وأضاف “هذه ليست فترة طويلة وعلينا جمع القدرات المناسبة”.

وحض الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي الدول الغربية الجمعة على تسريع وتيرة تزويد بلاده أسلحة ثقيلة، وخصوصا دبابات. لكن أي قرار لم يتخذ في ختام اجتماع رامشتاين حول إرسال دبابات ليوبارد الألمانية الصنع والتي تطالب بها كييف بالحاح.

وقال وزير الدفاع الألماني الجديد بوريس بيستوريوس إن المسألة “نوقشت” لكن “أي قرار لم يتخذ” في هذا الشأن.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى