اليونسكو تخصص اليوم العالمي للتعليم للنساء والفتيات الأفغانيات

قررت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) تخصيص اليوم العالمي للتعليم هذه السنة للفتيات والنساء الأفغانيات، مجددة “دعوتها لاعادة فورية لحقهن الأساسي في التعليم”.

هذا اليوم ينظم سنويا في 24 كانون الثاني/يناير.

وقالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي في بيان الخميس “لا ينبغي لأي دولة في العالم أن تحرم النساء والفتيات من التعليم. التعليم حق إنساني عالمي يجب احترامه”.

وتابعت “من مسؤولية المجتمع الدولي الحرص على استعادة حقوق الفتيات والنساء الأفغانيات بدون تأخير. الحرب على النساء يجب ان تنتهي”.

اضاف البيان “حاليا 80%(أو 2,5 مليون) من الفتيات والشابات الأفغانيات في سن التعليم خارج المدارس، بسبب قرار سلطات الأمر الواقع بمنعهن من الالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات”.

تنظم اليونسكو الثلاثاء المقبل، بمناسبة هذا اليوم العالمي، حدثا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وستخصص أول طاولة مستديرة لتعليم الفتيات والنساء في أفغانستان وستجدد اليونسكو “دعوتها لاستعادة حقهن الأساسي في التعليم فورا”.

منذ عودة طالبان إلى السلطة في أفغانستان في آب/أغسطس 2021، فرضت الحركة قيودا صارمة على الأفغانيات وأبعدتهن من الوظائف العامة ومنعتهن من الالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات أو الذهاب إلى الحدائق العامة.

كما أمرت النساء بارتداء البرقع في الأماكن العامة.

منذ آب/أغسطس 2021 ، تعمل اليونسكو “لتكييف نشاطاتها لدعم استمرار التعليم في هذه الظروف الصعبة”.

وقال البيان إن المنظمة “دخلت في شراكة مع منظمات غير حكومية على الأرض مقدمة الادوات والأموال لإطلاق حملة لمحو الأمية في المجتمع تشمل 25 ألفا من الشباب والبالغين في المناطق الريفية بينهم غالبية من الفتيات تزيد أعمارهن عن 15 عاما ونساء”.

كما تسعى اليونسكو جاهدة “لتوفير التعليم من بعد من خلال وسائل الإعلام الأفغانية وخصوصا المحطات الإذاعية”.

وذكر البيان انه “مع ذلك لا شيء يمكن أن يحل مكان الحصة الدراسية، المكان المثالي للاندماج الاجتماعي (…). ستواصل اليونسكو والدول الأعضاء فيها بذل الجهود ليكون حق الفتيات والنساء الافغانيات في التعليم على رأس جدول الأعمال الدولي”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى