محمد الحويلة يطالب بالاستعجال في إنشاء المدينة الطبية وكليات ومعاهد “التطبيقي” في “صباح الأحمد”

قال عضو لجنة المرافق العامة النائب د. محمد الحويلة إن اللجنة ناقشت الرسالتين الواردتين اللتين تقدم بهما ووافق عليهما مجلس الأمة بشأن تكليف اللجنة بحث إنشاء مدينة طبية، ومعاهد تعليمية تابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في مدينة صباح الأحمد السكنية وذلك للإناث والذكور.

وأضاف الحويلة في تصريح صحفي في المركز الإعلامي لمجلس الأمة إن إنشاء مدينة طبية متكاملة في مدينة صباح الأحمد السكنية سيخدم المدينة والمناطق المجاورة خصوصا في ظل التمدد العمراني نحو الحدود الجنوبية وإنشاء المدن السكنية التي ستزيد الكثافة السكانية في هذه المناطق .

وأوضح الحويلة أن وزارة الصحة أكدت اليوم وجود تصور ومشروع حكومي حول هذا الموضوع لإنشاء مدينة طبية بمساحة 300 ألف متر مربع سيكون فيها جميع الخدمات التي يحتاجها المواطنون.

وبين أن الوزارة أكدت أن المشروع يأخذ أهمية قصوى لديها حيث تمت إحالته إلى وزارة الأشغال لتنفيذه، مضيفا إن هذا المشروع تضمنه برنامج عمل الحكومة الذي قدمته لمجلس الأمة في شأن زيادة عدد المدن الصحية لرفع مستوى الخدمات الطبية التي يحتاج إليها قاطنو هذه المدن وتطوير المنظومة الصحية.

وشدد الحويلة على ضرورة دعم جميع المشاريع المهمة في مدينة صباح الأحمد السكنية، لافتا إلى أن اللجنة ستدرس منح الدعم اللازم لإدراج المشروع في ميزانية 2024/2023 وستتابع التدرج الزمني لإنشاء هذا المشروع الهام.

وأوضح الحويلة أن اللجنة بحثت كذلك الرسالة التي قدمها لمجلس الأمة بتكليف اللجنة لبحث إنشاء معاهد وكليات تابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من جميع الجوانب.

وبين أن هيئة التعليم التطبيقي أكدت أن هذا المشروع المهم سيكون من ضمن الميزانية العامة لعام 2023/2024 ، مشددا على ضرورة منح هذه المشاريع الأولوية القصوى لتنفيذها بشكل متقن يضمن الجودة الأكاديمية والتعليمية.

وأكد الحويلة ضرورة سرعة تنفيذ هذه الكليات والمعاهد، مشيرا إلى أن الطلبة يواجهون معاناة شديدة من حيث الوقت الذي يستغرقونه في ذهابهم إلى المدارس والمعاهد التطبيقية أو إلى جامعة الكويت.

وقال إن معاناة الطلبة في الطريق وأخطار الطرق التي واجهت الطلبة المقيدين في السنوات الماضية تعتبرعائقا أمامهم في استكمال دراستهم لدرجة أن بعض الأهالي قد يمنعون أبناءهم من الالتحاق بهذه الكليات.

وأضاف الحويلة إن اللجنة ستستدعي وزيري الأشغال والتربية لبحث تسريع تنفيذ هذه المشاريع ومتابعة الجدول الزمني والإجراءات التي تمت لإعداد تقرير شامل ومتكامل حول هذين المشروعين حتى يتم تحقيق الرغبة النيابية بالانتهاء من هذين المشروعين على أكمل وجه.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى