إيطاليا تسمح بإبحار السفينة الإنسانية “أوبن آرمز” بعد احتجازها لشهرين

سمحت إيطاليا لسفينة المساعدات الإنسانية “أوبن آرمز” بمعاودة نشاطها بعد منعها من الإبحار لشهرين بحجة عدم استيفائها معايير السلامة، وفق ما أعلنت الجمعة المنظمة الإسبانية التي تشغّلها.

ورحبت المنظمة غير الحكومية التي تحمل الاسم نفسه بالقرار في بيان بعنوان “أوبن آرمز حرة أخيرا”، وأشارت إلى أنها ستعود إلى إسبانيا للصيانة قبل استئناف مهام إنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

ومُنعت السفينة من الإبحار في ميناء بوزالو في صقلية في 17 نيسان/أبريل بعد أن فتشها خفر السواحل الإيطاليون معلنين أنها لا تستجيب لقواعد الملاحة.

وقالت المنظمة في بيانها إن الأمر يتعلق بـ”مخالفات تقنيّة طفيفة عالجها الطاقم بسرعة”.

وبحسب “أوبن آرمز”، فإن “الجهات المختصة رفضت لأسابيع إعادة تفتيش السفينة للتحقق من سلامتها”.

وتتهم منظمات غير حكومية باستمرار إيطاليا بعرقلة نشاط السفن الإنسانية، وانتقدت المنظمة الإسبانية الجمعة ما اعتبرته “استراتيجية لمنع العمل الإنساني في البحر”.

خضعت سفن الإسعاف التابعة للمنظمات غير الحكومية في البحر الأبيض المتوسط للتفتيش عشر مرات منذ أيار/مايو 2020، وتم منعها من الإبحار ثماني مرات، مقارنة بثماني عمليات تفتيش ومنع واحد بين آب/أغسطس 2019 وشباط/فبراير 2020، وفق “أوبن آرمز”.

ومنذ بداية العام، لقي 691 مهاجرا حتفهم أثناء محاولتهم العبور بين شمال إفريقيا وإيطاليا ومالطا، مقابل 239 خلال الفترة نفسها من العام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى