السنوات الثماني الأخيرة كانت الأكثر حرا على الإطلاق

كانت سنوات 2015-2022 الأكثر حرا على الإطلاق في العالم متجاوزة بأكثر من درجة مئوية معدل الحرارة المسجل مطلع الحقبة الصناعية على ما جاء الثلاثاء في التقرير السنوي للبرنامج الأوروبي حول التغير المناخي كوبرنيكوس.

وعلى الصعيد العالمي، حلت السنة المنصرمة في المرتبة الخامسة وترافقت مع سلسلة من الظواهر القصوى التي تشكل دليلا على تداعيات الاحترار المناخي.

ورغم التأثير البارد لظاهرة “إل نينيا” كان العام 2022 أكثر حرا “بحوالى 1,2 درجة مئوية” من المعدل المسجل بين 1850 و1900 قبل أن يكون للثورة الصناعية تأثيرا على المناخ.

ويؤكد ذلك تسارع الاحترار المناخي الناجم عن النشاط البشري في ختام سنة شهدت أيضا موجات جفاف وفيضانات استثنائية وزيادة كبيرة في تركّز غازات الدفيئة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى