سفارة دولة الكويت في البوسنة تسلم تبرعا كويتيا للمساهمة في تركيب أطراف صناعية

سلمت سفارة دولة الكويت لدى البوسنة والهرسك تبرعا كويتيا مقدما من جمعية احياء التراث الإسلامي بهدف المساهمة في تركيب أطراف صناعية للمرضى ومنحهم الأمل في ممارسة حياتهم الطبيعية.

وقال المستشار والقائم بالأعمال بسفارة دولة الكويت في سراييفو حمد بن عيدان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الجمعة ان هذه المبادرات تندرج ضمن العمل الخيري لدولة الكويت وفي إطار توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والقيادة السياسية استكمالا لدور العطاء الإنساني الكويتي.

واكد بن عيدان ان المسؤولين في البوسنة والهرسك يقدرون بشكل كبير الدور الانساني الذي تؤديه الكويت بمختلف مؤسساتها الرسمية والاهلية في مساعدة الشعب البوسني الذي لن ينسى ما قدمته وتقدمه الكويت.

كما اكد اهمية هذا النوع من المساعدات نظرا للصعوبات الكبيرة التي تواجه فاقدي الاطراف والتكلفة المادية العالية للعلاج التي غالبا ما تشكل العائق الاساس امام عودتهم الى ممارسة حياتهم الطبيعية.

ومن جانبها اشادت جمعية البر الخيرية البوسنية بالعطاء الانساني الكويتي اللامحدود في البوسنة والهرسك.

واكدت الجمعية في بيان صحفي ان هذا التبرع الكريم سيمنح المحتاجين فرصة العودة قدر الامكان لممارسة حياتهم الطبيعية سائلين المولى عز وجل ان يحفظ الكويت اميرا وحكومة وشعبا من كل مكروه.

يذكر ان مدينة توزلا البوسنية اضاءت امس الاول مبنى غرفة التجارة في ساحة الحرية بعلم دولة الكويت امتنانا وتقديرا وعرفانا لدورها الانساني.

وتنفذ المؤسسات الرسمية والجمعيات الخيرية الكويتية العديد من المشاريع التربوية والانسانية والصحية والاجتماعية والتنموية في البوسنة ودول البلقان.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى