عمال المرافق الحدودية يعلنون الإضراب عن العمل خلال عطلة الميلاد في بريطانيا

حذرت إحدى أكبر النقابات العمالية في بريطانيا الأربعاء من أن المسافرين قد يواجهون اضطرابات شديدة بعد أن صوت أعضاؤها من العاملين في مراقبة الجوازات في المطارات على الإضراب خلال عيد الميلاد.

وقال مارك سيروتكا الأمين العام لنقابة الخدمات العامة والتجارية إن حرس قوات الحدود سيتوقفون عن العمل لمدة ثمانية أيام من 23 إلى 31 كانون الأول/ديسمبر.

وسبق أن أعلن أعضاء آخرون في النقابة من إدارات حكومية أخرى، بما في ذلك وكالة الطرق السريعة وهيئة العمل والمعاشات التقاعدية، عن إضراب للمطالبة بتحسين الأجور وشروط العمل.

وأضاف سيروتكا أن العمال يكافحون لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة بسبب التضخم وارتفاع أسعار الطاقة على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وأشار في مؤتمر صحافي في لندن الى أن “الحكومة يمكن أن توقف هذه الإضرابات غدا إذا وضعت أموالا على الطاولة”، منبها من أن الإضرابات ستكون لها آثار “خطيرة”.

وقال إن أعضاء النقابة “يائسون” والزيادات المقترحة على الأجور بنسبة 2 بالمئة ليست كافية، متعهدا تصعيد الإجراءات في العام الجديد ما لم يتم إحداث خرق.

والإضرابات التي يتم الإعلان عنها هي جزء من عدد آخر متزايد يشمل عمال السكك الحديدية والممرضات وسائقي سيارات الإسعاف والمعلمين.

انتقد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك الأربعاء زعماء النقابات “غير المنطقيين”، محذرا من “قوانين صارمة جديدة” لحماية الشعب البريطاني.

ولم يعط سوناك تفاصيل لكنه أشار على ما يبدو إلى مقترحات طُرحت للمرة الأولى عام 2019 للحصول على حد أدنى من الخدمة أثناء الإضرابات.

وقال المتحدث باسم سوناك في وقت لاحق إن العمل على الخطة يجري “بسرعة”، مضيفا “سننظر في كل السبل … بما في ذلك إصدار تشريعات”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى