أ.د. سعاد الفضلي: المشاركة في معرض “مرزام” تأتي انطلاقاً من حرص جامعة “الكويت” على دعم طلبتها

وإيجاد سبل تفتح لهم الآفاق نحو مزيد من النجاح والإبداع

شاركت جامعة الكويت ممثلة بكلية العمارة وبحضور مدير جامعة الكويت أ.د. سعاد محمد الفضلي في معرض “مرزام” بنسخته الثالثة، والذي يعد الحدث الأكبر من نوعه في مجال التصميم الداخلي والديكور واحتياجات المنازل، إذ يجمع خبراء الديكور والمصممين والمورّدين والمقاولين المحترفين وغيرهم من المتخصصين وفق أعلى المعايير العالمية، ويستمر لمدة 4 أيام في أرض المعارض الدولية بمشرف.

وبهذه المناسبة أعربت مديرة جامعة الكويت بالإنابة أ.د. سعاد محمد الفضلي عن سعادتها وفخرها بمشاركة طلبة كلية العمارة في هذا المعرض، مشيدة بالجهود المميزة المبذولة من قبل جميع المشاركين.

وذكرت أ.د الفضلي أن هذه المشاركة تأتي انطلاقاً من حرص جامعة الكويت على دعم الطلبة والمساهمة في تحقيق أهدافهم، وإيجاد سبل تفتح لهم الآفاق نحو مزيد من النجاح والإبداع والتطور العلمي، وتحفيزهم على المضي قدماً والتخطيط المستقبلي الناجح، مؤكدة حرص الجامعة على بناء شراكات جديدة تعود بالنفع على طلبتها وتساهم في صقل مهاراتهم وتنمية خبراتهم للمساهمة بتأهيلهم لسوق العمل في البلاد، مبينة أن ذلك يعد جزءاَ من استراتيجية جامعة الكويت الهادفة لدعم الطاقات الشبابية والطلابية، وتحقيقاً للمسؤولية الاجتماعية نحو رعاية الطلبة والنهوض بالتعليم والشباب.

وتقدمت بالشكر لإدارة المعرض على تخصيص عددٍ من البوثات للجامعات التي تدرِّس التصميم الداخلي والعمارة في الكويت، لعرض مناهجها وأعمال طلابها، وتكريس مساحات خاصة للورش والمحاضرات التي ستعود بالكثير من الفائدة على الطلبة والزوار بشكل عام.

وبدورها ذكرت القائم بأعمال رئيس قسم التصميم المرئي والداخلي د. سارة الفلاح أن المشاركين في المعرض هم طلبة كلية العمارة من القسمين التصميم المرئي والداخلي وقسم العمارة، مشيدة بالمعرض الذي يساهم بتقديم نموذج مميز وخدمات قيمة لتعزيز القدرة على تجهيز تصميم داخلي متكامل بمشاركة جهات وشركات راعية على أعلى مستوى من الاحترافية في تقديم الخدمات المتنوعة، لا سيما أن التميز في الفكرة والتخصص من قبل المنظمين والمشاركين يضفي عاملاً من الجذب للمعرض.

وأوضحت د. الفلاح أن مشاركة طلبة الكلية في مثل هذه المعارض لاسيما المعارض المتخصصة في مجال التصميم تساهم بمنحهم فرصة للتعرف على شركات محلية رائدة في مجال التصميم، بالإضافة إلى اعتبارها فرصة للتواصل وتبادل الخبرات مع مصممين من ذوي الخبرة والتي قد تفتح لهم آفاقاً وفرصاً وظيفية بالمستقبل.

كما أشادت بمشاركة نادي قسم التصميم المرئي والعمارة الداخلية (فيا) والذي قام بتجهيز فريق عمل تطوعي يتكون من ١٥ طالباً وطالبة يتواجدون ضمن فريق “مرزام” طوال فترة المعرض للعمل على أعمال تنظيمية مختلفة، لافتةً إلى كونها فرصة ثمينة لطلبتنا لأن يعتادوا على الأعمال التطوعية ويساهموا بشكل ولو بسيط في تجربة تنظيم معرض بمثل هذا المستوى الكبير الذي يختص بمجال عملهم، آملين أن تفتح لهم هذه المشاركة فرصاً أخرى لمسيرتهم ما بعد التخرج.

وبينت د. الفلاح أن مشاركة كلية العمارة لم تقتصر على الطلبة فقط، بل امتدت إلى مشاركة بعض أعضاء هيئة التدريس بالكلية في ورش عمل وحلقات نقاشية، إيماناً منهم بأهمية مشاركة علمهم وخبرتهم الجميع من باب المسؤولية المجتمعية.

وختاماً تقدمت د. الفلاح بالشكر الجزيل لفريق “مرزام” وبالأخص المصممة فرح الحميضي لدعمها المستمر للتعليم لاسيما التعليم في مجالات التصميم، وإيمانها بأهمية نشر الوعي والثقافة العمرانية في المجتمع الكويتي كافة، كما تقدمت بشكر خاص للدكتورة ريم دشتي على قيادتها فريق “مرزام” وترتيب المشاركة مع إدارة المعرض.

ومن جانبها صرحت القائم بأعمال رئيس قسم العمارة في كلية العمارة د. شيخة المباركي بأن هذه المشاركة تأتي في إطار التزام كلية العمارة بدعم وتشجيع طلبتها للمشاركة في الفعاليات التي تُسهم في تنمية مجالات الابتكار والإبداع في شتى المجالات.

وتابعت: ” نسعى لتطوير وتنمية المفاهيم المتعلقة بالعمارة وتوسيع حدود التصميم، مؤكدة أن هذه التجربة تتيح لطلبتنا الإدراك الكامل للطبيعة المتطورة والمتوسعة للعمارة، فضلاً عن تعزيز أهمية التعاون والمشاركة في مثل هذه المعارض التي تتيح الفرصة لطلبتنا لدمج جذورهم المحلية مع التكنولوجيا الناشئة وخيارات التصميم المعماري المصممة بشكل فائق ومبتكر”.

وبينت د. المباركي أن مشاركة قسم العمارة تعتبر الأولى من نوعها، بعد توجيه الدعوة للكلية من قبل منظمة المعرض المصممة فرح الحميضي للمشاركة تحت سقف الهيئات التعليمية للتصميم الداخلي.

كما أشارت د. المباركي إلى أن معرض مرزام يعتبر نقطة التقاء للمهتمين بالتصميم كما أنه يعد فرصة لتسليط الضوء على قسم العمارة في كلية العمارة وإظهار مهارات الطلبة وأعمالهم، كما أنه يعزز دور الجمعيات الطلابية في الأنشطة المجتمعية ويؤكد على مدى حرص جامعة الكويت على تشجيع الطلبة بالمشاركة في مثل هذى الفعاليات لما لها من تأثير إيجابي ومحفز للطلبة في مستقبلهم الوظيفي.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى