حملة الشتاء الهيئة الخيرية الاسلامية تساعد المحتاجين في لبنان على مواجهة قسوة الشتاء

نظمت الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية حملة الشتاء تحت عنوان (حق وواجب) لمساعدة اللاجئين السوريين والفلسطينيين والعائلات اللبنانية المحتاجة على مواجهة قسوة فصل الشتاء والمساهمة في توفير الاحتياجات الأساسية.

وقالت مسؤولة الحملة منيرة السنان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد ان الحملة “نفذتها الهيئة الخيرية بالتعاون مع 20 متطوعا ومتطوعة من فريق (نصرت بالشباب) من الكويت جابوا خلال ثلاثة ايام عددا من المناطق اللبنانية التي تأوي مخيمات للاجئين السوريين والفلسطينيين وتضم عائلات لبنانية محتاجة تعيش تحت ضغط ظروف اقتصادية صعبة تعم البلاد ويواجهون فصل الشتاء الذي يتسم بقسوة مناخية بمقومات بسيطة”.

ولفتت السنان الى ان الفريق زار في بيروت مخيم (برج البراجنة) للاجئين الفلسطينيين ونفذ مشروع حقيبة الشتاء (طرود غذائية وبطانيات وقوارير غاز وكسوة الشتاء) ومشروع الأجهزة الطبية.

وفي مدينة (صيدا) جنوب لبنان تم توزيع حقيبة الشتاء والتدريب على الزراعة المائية وتنفيذ مشاريع إنتاجية كتوزيع (صاجات) التي تستخدم في خبز الرغيف.

حملة الشتاء تولي الاهتمام للأطفال في المخيمات

كما جرى تسليم ثلاثة اجهزة طبية متخصصة كتصوير جهاز بانوراميك رقمي وجهاز تصوير صوتي وجهاز تنظير المعدة في مستوصفات تخدم سكان المخيمات (مستوصفات في صيدا تخدم اللاجئين).

وجرى في المدينة الجنوبية كذلك تجهيز مطبخ خيري متكامل ودعم وتدريب 20 متدربة على الطبخ وقد نظم فريق المتطوعين سوقا خيريا لكسوة الشتاء استفاد منها نحو 150 طالبا وطالبة من العائلات اللبنانية واللاجئين السوريين.

وانتقل الوفد الى منطقة (البقاع) شرق البلاد حيث نفذ يوما طبيا في مدرسة للاجئين السوريين جرى خلالها الكشف على الطلاب كما تم توزيع طرود غذائية وبطانيات وفرش ومحروقات وكسوة شتاء وتنفيذ حملة طبية في أحد مخيمات اللاجئين وتوزيع أدوية.

من جهتهما شكرت المتطوعتان غدير القطان ولولوة الفضالة الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية التي اتاحت لهما الفرصة للاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين والفلسطينيين والعائلات اللبنانية المحتاجة وتقديم يد العون لهم.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى