مبعوث أمريكي: الولايات المتحدة “لا تزال ملتزمة” بإعادة فتح قنصليتها العامة في القدس للفلسطينيين

قال المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون الفلسطينية هادي عمر اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة “لا تزال ملتزمة” بإعادة فتح قنصليتها العامة في القدس للفلسطينيين والتي أغلقتها واشنطن عام 2019 خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وأضاف عمر للصحفيين عبر الهاتف “ما زلنا نعتقد أن إعادة فتح القنصلية سيجعل الولايات المتحدة في أفضل وضع للتعامل مع الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم له وسنواصل مناقشة هذه المسألة مع شركائنا الإسرائيليين والفلسطينيين”.

ولم يفصح عمر عن موعد معين لإعادة فتح القنصلية التي كانت الإدارة الأمريكية تقوم من خلالها بالأعمال والإجراءات المتعلقة بالفلسطينيين لكنه أوضح “أننا سنواصل مناقشة الجدول الزمني لإعادة فتح قنصليتنا العامة مع شركائنا الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وأضاف المبعوث الخاص أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن “لا يزالان يعتقدان بأن حل الدولتين هو أفضل طريقة للمضي قدما للإسرائيليين والفلسطينيين لتحقيق تطلعاتهم”.

وشدد عمر على أن “ما نركز عليه في المدى الحالي هو رفع مستوى حياة الفلسطينيين وتحسينها بينما نبحث أيضا عن طرق لاستعادة الأفق السياسي والعودة إلى حل الدولتين”.

وأغلقت الولايات المتحدة قنصليتها العامة في القدس عام 2019 بعد أن فتحت عام 2018 سفارة لها في المدينة لكن الإدارة الحالية سبق أن تعهدت بإعادة فتح تلك القنصلية دون تحديد موعد زمني لذلك.

وكانت القنصلية تمثل قناة تواصل مع السلطة الفلسطينية والفلسطينيين بشكل عام حيث كانت تقوم بالإجراءات الخاصة بهم بينما تقوم السفارة الأمريكية في تل أبيت بالأمور المتعلقة بالاحتلال الإسرائيلي.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى