إيران تطلق سراح أكثر من 700 سجين بعد فوز منتخبها في إطار مباريات كأس العالم

أُطلق سراح أكثر من 700 شخص في إيران بعد فوز منتخبها على ويلز في مباريات كأس العالم في قطر، حسبما أعلنت وكالة “ميزان أونلاين” التابعة للسلطة القضائية الإثنين.

وبعد خسارتها 6-2 أمام إنكلترا، فازت إيران الجمعة على منتخب ويلز بهدفين مقابل صفر، بينما ستواجه الولايات المتحدة الثلاثاء.

وقالت الوكالة “بناء على قرار خاص من رئيس السلطة القضائية بعد فوز المنتخب الوطني… مقابل منتخب ويلز، أُطلق سراح 709 سجناء من مختلف السجون في البلاد”.

وأضافت أن من بين هؤلاء “بعض الأشخاص الذي أوقفوا خلال الأحداث الأخيرة”، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وعبر الإشارة إلى “الأحداث”، فإن الوكالة تقصد الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة الكردية مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاماً، في 16 أيلول/سبتمبر. وتوفيت أميني بعد إلقاء القبض عليها من قبل شرطة الأخلاق لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

وتتهم طهران، التي تعتبر غالبية هذه الاحتجاجات على أنها “أعمال شغب”، قوى أجنبية بالوقوف ورائها لزعزعة استقرار الجمهورية الإسلامية.

وأفادت السلطات عن اعتقال آلاف الأشخاص في إطار الاحتجاجات، حيث أشار القضاء إلى أنه جرى توجيه اتهامات إلى أكثر من ألفين.

من جهتها، أفادت منظمات حقوق الإنسان في الخارج عن عدد أكبر بكثير من الاعتقالات.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى